الجمارك الأردنية تحبط عملية تهريب كمية كبيرة من الكبتاغون قادمة من سوريا الأسد

شرق أوسط – مروان مجيد الشيخ عيسى

أعلنت دائرة الجمارك الأردنية، أمس الأربعاء، أنها تمكنت من إحباط تهريب 72.5 كغ من الكبتاغون المخدر قادمة من سوريا، أخفيت بطريقة وصفتها بالفنية.

وقال الناطق الإعلامي باسم الدائرة، “كوادر الجمارك العاملة في مركز جمرك جابر الحدودي مع سوريا حيث يُعرف هناك بمعبر نصيب وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية تمكنت من إحباط تهريب تلك الكمية”.

وأضاف: “تم الاشتباه في شاحنة براد قادمة من إحدى الدول المجاورة”، مشيرا إلى أنه “تم إخضاعها واستهدافها من خلال جهاز الفحص بالأشعة (x-ray)، وعند إجراء عملية الكشف والمعاينة الفعلية وجدت حبوب الكبتاغون مخبأة بطريقة فنية محكمة داخل الجسور الموجودة في أرضية الشاحنة، والتي تم إعدادها خصيصا لهذه الغاية.

وقبل 4 أيام، أحبط الجيش الأردني عملية تهريب كبيرة، وعثر على 154 كفّ حشيش و900 ألف حبة كبتاغون. وخلال الأسبوع الحالي، أعلنت الأجهزة الأمنية إحباط عدة محاولات تهريب، منها ضبط مركبات شحن على الحدود الشمالية محملة بكمية من الخُضَر ضُبط بداخلها 358 ألف حبة كبتاغون كانت مخبأة بشكل غير ظاهر داخل صناديق خشبية، وأُلقي القبض على 3 أشخاص، أحدهم من جنسية عربية تورطوا بالقضية.

وفي قضية ثانية، أُلقي القبض على شخص صُنّف بأنه خطير بعد متابعته، وتمت مداهمة مكان وجوده غربي العاصمة، وأُلقي القبض عليه وضُبطت بحوزته كمية من مادة الكوكايين المخدرة، بالإضافة إلى القبض على شخصين من المتورطين معه بترويج المخدرات.

وتمكن العاملون في إدارة مكافحة المخدرات من القبض على مطلوب بعد تحديد مكان وجوده في محافظة البلقاء، وضبط وبحوزته 500 حبة مخدرة وكمية من مادة الحشيش وسلاحان ناريان.

ويواجه الأردن منذ سنوات تحديات كبيرة على الحدود الشمالية تهدد أمنه واستقراره وتستنزف موارده؛ فالحرب المستمرة في سورية ساهمت في زيادة تهريب المخدرات والعمليات الإرهابية.

وبحسب بيانات أخيرة صادرة عن القوات المسلحة الأردنية، رصدت الكثير من شبكات التهريب العاملة ضمن المنطقة الجنوبية السورية، وأحبطت الكثير من عمليات التهريب منذ بداية العام بواقع 20 مليون حبة كبتاغون و20 ألف كف حشيش و78 ألف حبة ترامادول، وتمكن الجيش من قتل واعتقال عشرات المهربين.

وقالت عضو التحالف الوطني لتعزيز مكافحة المخدرات في الأردن، المنبثق من منظمة النهضة العربية (أرض)، خولة الحسن، في حديث للعربي الجديد”: “ما يحدث هو حرب مخدرات. من هنا يجب أن  تكون الجهود أكثر فاعلية. فالأردن يواجه عصابات تمارس جريمة منظمة عابرة للحدود ربطت انتشار المخدرات بالبيئة الحاضنة للإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *