مقتل ستة عناصر من قوات النظام السوري بريف دير الزور

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى

تشهد دير الزور وريفها انفجارات وعمليات لتنظيم (د ا ع ش) ضد النظام السوري بشكل مستمر وخصوصا في مناطق البادية بين دير الزور وحمص على طريق الموت فكثيرا ما يقوم تنظيم (د ا ع ش) بعمليات قتل واشتباكات وزرع العبوات الناسفة ضد النظام السوري والمليشيات الإيرانية.

فقد قتل ستة من عناصر قوات النظام السوري وأصيب آخرون، أمس الإثنين، بانفجار لغم بآليتهم العسكرية بريف دير الزور.

وقالت شبكات محلية إن ستة عناصر من قوات النظام قتلوا وأصيب عدد آخر جراء انفجار مجموعة ألغام في بادية مدينة البوكمال قرب الحدود السورية العراقية.

في حين ذكرت شبكات أن عناصر النظام قتلوا بانفجار لغم أرضي بشاحنة عسكرية في محيط قرية الدوير شرق دير الزور.

بدورها، أكدت حسابات مقربة من النظام السوري مقتل العناصر الستة وهم: “وليد الحمود – عماد كردية – مالك الحموي – سليمان داوود – محمود السياد – وفي شحود”.

وفي 12 كانون الأول الجاري، شنّ مسلحون مجهولون يعتقد أنهم من “تنظيم (د ا ع ش) هجوماً مباغتاً على نقاط عسكرية لقوات النظام السوري وميليشياته في بادية دير الزور.

وحينئذ، قالت الشبكات المحلية إنّ الهجوم نفذه عناصر من “تنظيم (د ا ع ش) على نقاط لميليشيا “الدفاع الوطني” و”لواء القدس” بالقرب من طريق دير الزور – دمشق في بادية دير الزور الجنوبية.

ووفقاً للمصادر، فإن (د ا ع ش) استغل الضباب الذي حلّ على دير الزور منذ ساعات الفجر الأولى ونفّذ هجومه.

وتشير تقارير صحفية إلى أن عمليات التمشيط التي تنفذها قوات النظام بشكل متكرر للبحث عن خلايا “تنظيم داعش غير مجدية، إذ باتت قوات النظام والميليشيات الإيرانية شبه عاجزة أمام الخلايا المتنقلة للتنظيم التي تتحرك على طول وعرض البادية السورية التي تبلغ مساحتها نحو 80 ألف كيلومتر مربع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *