الانتخابات التشريعية التونسية على الأبواب وحركة النهضة تلتقط أنفاسها الأخيرة

تونس – فريق التحرير 

جرى التحضير في تونس لإطلاق الانتخابات التشريعية في السابع عشر من الشهر الجاري وسط توقعات بأن تعلن نهاية المسيرة السياسية لحركة النهضة التي يتهمها التونسيون بإغراق البلاد في الأزمات.

 

وتحدثت مصادر إعلامية ان تقطع الانتخابات طريق العودة أمام الحركة خاصة بعد فشل محاولاتها المستميتة في الداخل والخارج لإجهاض العملية الانتخابية.

 

يأتي ذلك في وقتٍ يواجه فيه قياديون في حركة النهضة، وعلى رأسهم زعيمها راشد الغنوشي، اتهامات في ملفات ثقيلة أمام القضاء التونسي، منها غسيل الأموال وتسفير الشباب لمناطق القتال في الخارج.

 

يذكر ان الرئيس التونسي قيس سعيّد أعلن العام الماضي خارطة طريقٍ تقود للانتخابات في البلاد بعد وضع قانون جديد للانتخابات، وسبقتها مراحل تخص حل البرلمان الذي سيطرت عليه حركة النهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *