ألمانيا تخطط لسحب قواتها من بعثة حفظ السلام الأممية بمالي

مالي – إبراهيم بخيت بشير

 

أعلنت ألمانيا، الاثنين، أنها تخطط لسحب قواتها المنتشرة في مالي لدعم بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما).

 

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبريخت في مقابلة مع صحيفة راينيش بوست، وهي صحيفة يومية محلية: “سنقرر بحلول نهاية العام ما إذا كنا سنشترك في مالي ومنطقة الساحل بأكملها وكيف سيتم ذلك”.

 

وأضافت:”داخل مينوسما، مهمتنا هي الاستطلاع. لكن طائراتنا بدون طيار لم تعد قادرة على الطيران منذ 11 أكتوبر، لأن السلطات المالية ترفض السماح لها. لذلك لا يمكننا تحقيق مهمتنا. وهذا هو السبب في أننا نراجع الآن مشاركة الجيش الألماني في مهمة الأمم المتحدة هذه”.

 

ومع ذلك، لا يبدو أن برلين تفكر في الانسحاب الكامل من منطقة الساحل. وأكدت لامبرخت أن “الحكومة الفيدرالية تطرح على نفسها السؤال حول كيف يمكننا زيادة دعم المنطقة ككل، على سبيل المثال، من خلال تعزيز مشاركتنا في النيجر”.

 

ويأتي الإعلان عن انسحاب محتمل للقوات الألمانية من مالي في أعقاب ذلك المتعلق بالانسحاب المبكر لقوات المملكة المتحدة من البلاد، بدافع لجوء المجلس العسكري المالي في السلطة إلى مجموعة فاجنر الروسية شبه العسكرية.

 

وفي رسالة أرسلتها إلى الأمم المتحدة في 11 نوفمبر، أعلنت السلطات الإيفوارية أيضًا الانسحاب التدريجي لقواتها المنتشرة داخل مينوسما بحلول أغسطس 2023.

 

ولم يتم تقديم أي سبب رسمي لهذا الانسحاب، لكن العلاقات بين كوت ديفوار ومالي تدهورت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، لا سيما بعد اعتقال 49 مرتزقا من كوت ديفوار في باماكو في يوليو الماضي.

 

وبعد إطلاق سراح ثلاثة منهم، لا يزال 46 منهم محتجزين في مالي التي تتهمهم بالمرتزقة بينما تؤكد أبيدجان أنه يتعين عليهم المشاركة في أمن الكتيبة الألمانية من ذوي الخوذ الزرق في مالي.

 

كانت فرنسا، الدولة الرئيسية التي تتدخل عسكريًا في مالي، لا سيما عبر جنود قوة برخان، قد سحبت، منتصف أغسطس الماضي، آخر فصل لقواتها في البلاد بعد تدهور العلاقات بين باماكو وباريس.

 

وأصبحت الحكومة الانتقالية في مالي أكثر رفضا للتدخلات العسكرية الغربية في البلاد منذ اتهمت باريس وحلفاؤها الرئيس الانتقالي المالي بتأمين خدمات مجموعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *