الممثل الموالي أيمن زيدان يدافع عن بوتين

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

يعتبر الممثل السوري “أيمن زيدان”، أحد أبرز الشخصيّات الفنيّة في سوريا دعماً للنظام السوري، ودافع عنه في العديد من المُناسبات، مُعتبراً أنّ الحرب التي يقودها النظام وروسيا في سوريا هي حربٌ مشروعةٌ ضدّ “الإرهاب”.

أثار الممثل الموالي استياءً كبيراً لدى السوريين، وذلك في حلقةٍ له مع الإعلامي اللبناني “رودولف هلال”، في برنامج “المجهول”، الذي يُعرض على “صوت بيروت انترناشيونال”.

وخلال الحلقة، طلب الإعلامي اللبناني من “زيدان” أن يصدر أحكاماً بحقّ عددٍ من الشخصيات منها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فحكم عليه “زيدان” بالبراءة، وأعطاه الحق في الحرب التي شنّها على أوكرانيا، وتدخله العسكري في سوريا.

اعتبر “أيمن زيدان”، أنّ الإعلامي السوري “فيصل القاسم”، كان دائماً يسعى إلى الفتنة وإثارة الجدل بين السوريين، ولهذا أصدر بحقّه حكماً يقضي السجن مع الأشغال الشّاقة، وذلك بناءً على موقفه السياسي المُعارض من النظام السوري .

حيث قال:” أنا كشخص سوري لا اتّفق نهائيّاً مع فيصل القاسم، ولا مع منطقه السياسي، وأسلوبه في التحريض”، على حدّ قوله.

وادّعى الممثل الموالي، أنّ التدخل الروسي في سوريا لدعم النظام السوري في حربه ضدّ السوريين كان تدخلاً إيجابيّاً وجيّد، وأنّ بوتين شخص بريء لأنّه يُريد التخلّص من التسلّط الأمريكيّ، وله كامل الحق في إعادة هيبة الاتّحاد السوفيتي، وفق قوله.

وفي سياق الحلقة، عرض الإعلامي اللبناني صوراً لبعض الفنّانين الذين دعموا الثورة السوريّة في وجه النظام ، أمثال “جمال سليمان”، و”أصالة نصري” و”مكسيم خليل”، حيث أطلق عليهم حكم البراءة جميعهم.

وقال:” هم قامات فنيّة سوريّة وأنا كسوري أعتزُّ بهم، ولكل واحدٍ منا موقفه السياسي وهذا رأي شخص قد يتغيّر مع الزمن، إلا أنّهم وبعيداً عن السياسة هم أصدقاء لي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *