هل حقاً “حماس” ورقة لتسجيل النقاط السياسية..و مجرد منظمة يجب التعامل معها على هذا النحو؟!

سوريا – حلا مشوح

قال مسؤول في حركة “حماس” الفلسطينية، إن قرار استئناف العلاقات مع النظام السوري جاء بالإجماع داخل القيادة السياسية والعسكرية ومجلس الشورى، بعد شهور من المناقشات الداخلية.

 

ونقل موقع “المونيتور”، عن المسؤول الذي شارك في محادثات التقارب (لم يسمه)، أن النظام السوري رحب بالخطوة لكنه رفض عودة قادة “حماس” إلى دمشق.

 

واستبعد “المونيتور” أن تعود العلاقات بين “حماس” والنظام إلى ما كانت عليه قبل 2011، موضحاً أن النظام يبدو غير مستعد للتسامح مع قيادة الحركة على مواقفها من الأزمة السورية.

 

وأشار الموقع إلى أن أوساطاً مقربة من “حماس”، بينهم عيسى الجعبري، انتقدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التقارب مع النظام السوري، كما هاجمت صحف مقربة من الأخير، الحركة، من بينها صحيفة موالية، التي وصفت “حماس” بأنها “أصبحت ورقة تستخدم في تسجيل النقاط السياسية”، وأنها “مجرد منظمة يجب معاملتها على هذا النحو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *