رابطة التعليم الأساسي بلبنان رفضت رفضاً قاطعاً أي حديث عن دمج الطلاب السوريين “لسنا بوارد تعليم أي من الأجانب على حساب الطلاب اللبنانيين”

لبنان – حلا مشوح

قال رئيس رابطة التعليم الأساسي في لبنان حسين جواد، إن الرابطة رفضت رفضاً قاطعاً أي حديث عن دمج الطلاب السوريين مع نظرائهم اللبنانيين، معتبراً أن الحديث وحده، والذي يعد “بالون اختبار”، قد أثر “سلبياً” على المدارس الرسمية.

 

وأوضح جواد أن عدداً كبيراً من الأهالي سحبوا إفادات أولادهم من المدارس بعد الحديث عن دمج الطلاب السوريين، “وهذا أدى لخسارة عدد أكبر من التلامذة اللبنانيين لصالح السوريين منهم”.

 

وأضاف: “نحن الأساتذة مضربون اليوم للحصول على مطالبنا، ولسنا بوارد تعليم أي من الأجانب على حساب الطلاب اللبنانيين الذين بالكاد نستطيع تعليمهم”، وفق موقع “المدن”.

 

ورحب جواد بالطلاب السوريين في الدوام المسائي، مشيراً إلى أن هذا الأمر “ليس من باب العنصرية، بل من باب الخصوصية”.

 

وبحسب “المدن”، فقد أكدت الأمم المتحدة عبر ممثليها، امتناعها عن تقديم المساعدات والدعم للدولة اللبنانية، إذا لم تقارب ملف السوريين بطريقة مختلفة، تتضمن دمجهم في المجتمع اللبناني، وإلغاء كل الإجراءات العنصرية بحقهم، بما فيها دوام الطلاب السوريين بعد الظهر وفصلهم عن اللبنانيين، الأمر رفضته وزارة التربية اللبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.