الرئيس الروحي للطائفة الدرزية: يجب عزل رؤساء الأفرع الأمنية، وهم سبب الشقاق والفتنة في السويداء

طالب الرئيس الروحي لطائفة “الموحدين الدروز” في مدينة السويداء جنوبي سوريا حكمت الهجري، بعزل رؤساء الأفرع الأمنية في المدينة.

وقال الهجري في مقابلة مع شبكة “الراصد” المحلية، إن رؤساء الأفرع الأمنية تسببوا بالفوضى وزرع الشقاق في السويداء، معتبراً أنهم “مغتصبون لمناصبهم”.

وأضاف الهجري أن بعض الموجودين في مناصب رسمية حساسة، يصنعون الفتن بين مكونات المجتمع ويخربون نسيجه، مؤكداً أنه لن يقبل بخدش الموروث الاجتماعي بين أهالي السويداء.

وأكد الهجري أن الدماء التي تراق في السويداء تمس كل بيت منها، مطالباً الفصائل المحلية بألا يكونوا أدوات بيد أحد، فالدولة هي المسؤولة عن الأمن، والقضاء موجود.

ورفض الرئيس الروحي لطائفة “الموحدين الدروز”، حمل السلاح ونشر الذعر والشقاق وأخذ الثأر واستباحة البيوت في السويداء.

وشهدت مدينة السويداء خلال اليومين الماضيين اقتتالاً مسلحاً بين فصيل “قوة مكافحة الإرهاب” ومجموعات تابعة لأفرع النظام الأمنية، أسفرت عن مقتل قائد الفصيل سامر الحكيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.