واشنطن تخطط للتعاون بين الحرس الوطني الأمريكي مع الجيش التايواني

رئيسة تايوان “تساي إينج وين” كشفت ، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تخطط “للتعاون” بين الحرس الوطني الأميركي والجيش التايواني، فيما يعمق العلاقات الأمنية في مواجهة ما تشكو حكومة تايبه من أنه تهديد متزايد من الصين.

حيث تعتبر الولايات المتحدة أهم داعم ومورد للأسلحة لتايوان، على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية بينهما ، وتكثف الصين أنشطتها العسكرية بالقرب من تايوان لتأكيد مطالبها بالسيادة على الجزيرة.

وقال الجيش الصيني الأسبوع الماضي إنه أجرى تدريبات في الآونة الأخيرة حول تايوان “كتحذير جدي” لها من “التواطؤ” مع الولايات المتحدة.

وأثناء لقائها مع السناتور الأميركية تامي داكويرث في مكتبها في تايبه، أشارت تساي إلى أن داكويرث من الرعاة الرئيسيين لقانون شراكة تايوان، الذي حصل على دعم من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونجرس الأميركي على الرغم من أنه لم يصبح قانونا بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.