وزير الإعلام يزور بعض مصابي التفجيرات الإرهابية الأخيرة في مقديشو الذين يتلقون العلاج بدولة الإمارات

الإمارات – ابراهيم بخيت بشير

 قام وزير الإعلام والثقافة والسياحة داؤود عويس جامع، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، بزيارة لمصابي التفجيرات الإرهابية الأخيرة في العاصمة مقديشو، الذين يتلقون العلاج بدولة الإمارات، للمتابعة في أوضاعهم الصحية، متمنياً لهم الشفاء العاجل.

وخلال جولته استمع الوزير، إلى تقارير عن حالة المصابين من الأطباء في مستشفى أبوظبي العسكري، حيث أوضحوا للوزير أن الجرحى يخضعون للعلاج بشكل جيد وأن حالة معظمهم تتحسن.

وكان قد وصل إلى العاصمة أبوظبي جميع الصوماليين المصابين تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربيةالمتحدة، دعماً للذين أصيبوا في الهجوم الإرهابي الإنتحاري المزدوج الذي استهدف مقر وزارة التربية وسط العاصمة مقديشو، وأسفر عن مقتل 100 قتيل وإصابة نحو 300 آخرين.

 

ويتم علاج الجرحى والمصابين الصوماليين في مستشفى أبوظبي العسكري، حيث تم إجراء جميع الفحوصات الطبية اللازمة، وتسخير الإمكانات كافة لتوفير الرعاية الطبية العاجلة لهم، إلى جانب تقديم كل ما من شأنه أن يحد من معاناتهم ويسهم في شفائهم ويوفر سبل الراحة لهم ولمرافقيهم خلال فترة إقامتهم.

 

وأعرب وزير الإعلام والثقافة والسياحة داؤود عويس جامع، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً على وقوفها بجانب الصومال.

 

وقال داؤود جامع، إن نقل المصابين للعلاج في دولة الإمارات يمثل تعبيراً عن التضامن مع الشعب الصومالي في مواجهة الإرهاب والتطرف، موضحاً أن وصول هؤلاء المصابين يأتي في إطار المبادرة الإنسانية لصاحب لرئيس دولة الإمارات، وتأكيداً على ما يربط الشعبين الإماراتي والصومالي الشقيقين من علاقات وثيقة، وامتداداً للجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات منذ تفاقم الأوضاع في الصومال للحد من معاناة الصوماليين وتحسين ظروفهم الإنسانية.

 

وأشار جامع، إلى أن دولة الإمارات تقف دائماً مع الصومال، وهذا ليس بجديد عليها وإنما هو منذ عهد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، موضحاً أن الشعب الصومالي لن ينسى هذه المواقف المشرفة للإمارات.

 

ومن جانبهم، ثمّن الجرحى الصوماليون مواقف الإمارات وقيادتها وشعبها، مشيدين بمواقف صاحب السمو رئيس الدولة الإنسانية، داعين الله العلي القدير أن يحفظ سموه والشعب الإماراتي من كل سوء، ويديم الله عليهم نعمة الأمن والاستقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *