مقتل جنود سوريين بقصف تركي

شرق أوسط – مروان مجيد الشيخ عيسى

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أنه في وقت كشفت فيه وسائل إعلام تركية أنَّ محادثات قادة أجهزة الاستخبارات السورية والتركية والتي جرت أخيراً في دمشق، تناولت «خريطة طريق» لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، أفيد أمس بأنَّ الجيش التركي قصف مواقعَ تنتشر فيها قوات النظام السوري في ريف حلب، ما أدَّى إلى سقوط قتلى في صفوف الجنود السوريين.

وقالت وزارة الدفاع التركية إنَّ مسلحين شنُّوا هجوماً بقاذفة صواريخ على موقع عسكري في سروج بإقليم شانلي أورفا قرب الحدود السورية الأحد، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخر. وأضافت في بيان أنَّها ردَّت على مصدر النار وقتلت 12 إرهابياً بحسب وصف الإعلام التركي 

وأشار «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، من جهته، إلى أنَّ الطيران الحربي التركي استهدف ظهر الأحد، بغارات عدة، مواقع لقوات النظام في ريف مدينة عين العرب، شرق حلب، ما أدَّى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام. وأكد «مقتل 3 عسكريين» سوريين، لافتاً إلى أنَّ الحصيلة مرشحة للارتفاع في ظل معلومات عن «قتلى آخرين… وجرحى بعضهم في حال خطرة».

وبالتزامن مع ذلك، كشفت صحيفة مقربة من الحكومة التركية بعضَ تفاصيل ما دار خلال اللقاء، الذي عُقد أخيراً في دمشق، بين رئيس جهاز المخابرات التركي هاكان فيدان مع مدير مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك، مشيرة إلى محاولة لوضع «خريطة طريق للعودة الآمنة» للسوريين في تركيا إلى بلادهم. وأوضحت أنَّ مسؤولي المخابرات الأتراك عرضوا في دمشق قضايا تخصّ عودة طالبي اللجوء، وإعادة العقارات لأصحابها، وتهيئة ظروف العمل والتوظيف، وضمان عدم إصدار أحكام بحقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.