معجزة قلب “الزرافة”

منوع – فريق التحرير

 

الجاذبية ليست بصالح الزرافة فليس من السهل على الدم الصعود 2 متر ليصل الى الدماغ لذلك تحتاج لقلب قوي للتغلب على هذا الارتفاع فقلبها يزن اكثر من 11 كغم ضعف قلب الانسان 31 مرة بطول 60سم و180 نبضة في الدقيقة مزود بجدران سميكة جداً لتجنب التمزق والانفجار ورغم هذه الإمكانيات فهي تعاني من ضعف القلب لذلك تحتاج الى طريقة لزيادة ضغطه وابقاؤه متدفق الى الدماغ لذلك تأكل من الاشجار القصيرة لتملأ رأسها بالدماء ثم ترتفع كل ثانيتين قبل رفع رأسها الى السماء يأتي جلد الرقبة والأقدام السميك والمشدود جداً كالجوارب ليجبر الدم على الصعود مرة اخرى مثل بدلات الطيارين المضادة للجاذبية وعندما تنزل رأسها يتدفق الدم بقوة للراس فتحتقن شرايين الدماغ فتصاب بالدوار والغماء لذلك جهزها الله بالية عجيبة فشرايين راس الزرافة بها عضلات اذا جاءها الدم تتسع بفعل انبساطها حتى تستوعب جميع الدم الذي وصل الرأس بفعل الجاذبية ولهذه الشرايين صمامات تغلق عندما ترفع رأسها فجاة فتبقى هذه الكمية من الدم في رأسها ثم تفتح شيئاً فشيئاً .

قلب الزرافة يضخ 16 غالون من الدم في الدقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.