محكمة إسبانية تستدعي مدير شركة إسرائيلية للشهادة بشأن اختراق هواتف مسؤولين حكوميين

استدعت محكمة إسبانية، الثلاثاء، مدير شركة “إن إس أو” الإسرائيلية للبرمجيات المصنعة ببرنامج بيجاسوس، للشهادة في قضية تنظرها في هذا الشأن.

وأعلنت الحكومة الإسبانية في آيار/ مايو الماضي، تعرض هواتف 3 مسؤولين حكوميين للاختراق، هم رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، ووزيرة الدفاع مارجاريتا روبلس، ووزير الداخلية بواسطة برمجية بيجاسوس الإسرائيلية، مما أدى إلى إقالة مديرة الاستخبارات حينها، باث إستيبان، من منصبها.

وقالت وزارة الشؤون الرئاسية الإسبانية حينها إن هواتف المسؤولين تعرضت لـ”عمليات تنصت خارجية ومخالفة للقانون، بواسطة برمجية بيجاسوس الإسرائيلية”.

في المقابل تشدد الشركة الإسرائيلية على أنها تبيع هذه البرمجية إلى دول فقط، وأن عملية البيع يجب أن تحظى بموافقة مسبقة من السلطات الإسرائيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.