متى يتوقف الأطفال الصغار عن أخذ القيلولة؟ العلم يفسر

منوع – فريق التحرير

يسود اعتقاد أن الأطفال الصغار يتوقفون عن أخذ قيلولة عند عمر معين، لكن دراسة جديدة توصلت إلى خلاصة مختلفة.

 

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، نقلا عن دراسة جديدة، أن الأطفال الصغار يتوقفون عن القيلولة عندما تنمو أدمغتهم إلى مستوى معين.

 

ودعا الخبراء الذين أعدوا الدراسة الآباء إلى عدم منع الأطفال الصغار من أخذ القيلولة.

 

والقيلولة أمر أساسي بالنسبة إلى تطور الدماغ وعملية الذاكرة، لكن العلماء في حيرة من أمرهم بشأن متى ولماذا يتوقف الأطفال الصغار عن القيلولة، التي هي نوم قصير في النهار.

 

وقادت ريبيكا سبنسر، الأكاديمية في جامعة ماساتشوستس الأميركية، دراسة لمعرفة لماذا يفضل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-5 أعوام  أخذ قيلولة، بينما يفضل الأطفال الذين تصل أعمارهم إلى 3 سنوات إلى التوقف عنها.

 

وأظهرت النتائج وجود صلة بين  التحولات التي تطرأ على القيلولة وتطور الدماغ والذاكرة.

 

وقالت سبنسر: “عندما يغفو الأطفال الصغار، فإنهم يعززون الذكريات العاطفية والمعرفية، لذلك عندما تسأل نفسك، عندما يكون هذا وقتا مهما للتعلم (العمر حتى 3 سنوات) لماذا يقلعون عن القيلولة إذا كانت الأخيرة تساعدهم؟ لماذا لا يكتفون بها؟”.

 

وتركزت الدراسة على “قرن آمون” في الدماغ الذي يؤدي دورا في تطور التعلم وعمليات الذاكرة.

 

ويقول الباحثون إنه عندما يكون هذا الجزء غير ناضج من الدماغ، فإنه يتيح للطفل ذكريات محدودة يمكن تخزينها دون نسيانها، وهو ما يؤدي إلى الحاجة إلى النوم.

 

وتسمح القيلولة بمعالجة هذه الذكريات في قشرة المخ، مما يوفر مساحات في “قرن آمون” لمعالجة وتخزين المزيد من الذكريات عند الاستيقاظ.

 

وأشارت سبنسر إلى أن الأدلة المتزايدة تدعو الآباء إلى إعطاء الأطفال فرصة لأخذ القيلولة.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *