ماذا نعرف حتى الآن عن الصاروخ الذي سقط على بولندا؟

بولندا – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام غربية، مساء الثلاثاء، بمقتل شخصين بعد أن أصابت “صواريخ روسية” قرية برزيودوف البولندية القريبة من حدود أوكرانيا، وهو الأمر الذي نفته روسيا.

 

تحدثت وسائل إعلام بولندية عن سقوط “صاروخين طائشين” في بلدة برزيودوف، يشتبه بأنهما أطلقا من قبل روسيا.

 

نقلت وكالة الأسوشيتد برس عن مسؤول استخباراتي أميركي قوله إن شخصين قتلا من جراء سقوط “صواريخ روسية” في بولندا.

استدعت الخارجية البولندية السفير الروسي في وارسو، مطالبة اياه بتقديم التوضيحات بشأن حادث سقوط صاروخ، اعتبر الجانب البولندي أنه “روسي الصنع”.

نفت وزارة الدفاع الروسية هذه التقارير، بالقول: “لم نشن أي ضربات على أهداف قريبة من الحدود الأوكرانية البولندية”.

قالت “مزاعم وسائل إعلام بولندية بشأن سقوط صواريخ روسية في بولندا هي استفزاز من أجل تصعيد الموقف”.

اعتبرت وزارة الدفاع الروسية تصريحات وسائل إعلام ومسؤولين بولنديين حول سقوط صواريخ روسية في بولندا بأنه “استفزاز متعمد”.

 

صاروخ روسي أم أطلق من روسيا؟

 

أشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أنه “لا علاقة للحطام الذي نشرته وسائل الإعلام البولندية في تغطيتها من موقع قرية برزيودوف بالأسلحة الروسية”.

الرئيس البولندي قال إنه “لا يوجد دليل على هوية مطلق الصواريخ”، ولكنه قال إن “الصاروخ على الأرجح روسي الصنع”.

الرئيس الأميركي جو بايدن قال إنه “من غير المرجح” أن يكون الصاروخ الذي سقط في بولندا قد أُطلق من روسيا، متعهدا بتقديم كل الدعم للسلطات البولندية.

في باريس، دعت الرئاسة الفرنسية إلى توخي الحذر الشديد بشأن مصدر الصاروخ الذي سقط في بولندا ويقول إن “مخاطر التصعيد كبيرة”.

في واشنطن، صرحت وزارة الدفاع الأميركية، بأنه لا يوجد لديها معلومات مؤكدة بشأن أنباء سقوط صاروخين روسيين في الأراضي البولندية.

في موسكو قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية، إنه لا يمتلك أي معلومات بشأن حادث سقوط الصاروخ على أراضي بولندا، وقال “للأسف ليست لدي أي معلومات بهذا الشأن”.

نقلت روسيا اليوم عن صفحات إخبارية أوكرانية على “تلغرام” تداولها صورا لحطام أحد الصواريخ الذي سقط داخل الأراضي البولندية، مشيرة إلى أن الصور تظهر ما يشبه حطام صواريخ “أس 300” المضادة للأهداف الجوية والتابعة لعتاد الجيش الأوكراني.

الصفحات الإخبارية الأوكرانية أوضحت أن ما يظهر ربما يدلل على أن هذه الصواريخ أطلقتها منظومات الدفاع الجوي الأوكرانية خلال تصديها للصواريخ الروسية التي استهدفت مقاطعة لفيف المحاذية لبولندا.

نفت كييف ما قالت إنه “نظرية مؤامرة” تفيد بأن صاروخا أوكرانيا سقط في بولندا.

 

ماذا يعني إذا كان الصاروخ روسيا وأطلق من روسيا؟

 

يمكن أن يؤدي تحميل موسكو مسؤولية الانفجار إلى تفعيل مبدأ الدفاع الجماعي لحلف الأطلسي “الناتو”، المعروف باسم المادة 5.

بموجب المادة 5 يعتبر الهجوم على أحد أعضاء التحالف هجوما على الجميع، مما يؤدي إلى بدء المشاورات حول رد عسكري محتمل.

قالت بولندا إنها تتحقق مما إذا كانت بحاجة إلى طلب إجراء مشاورات بموجب المادة 4، والتي تسمح لأعضاء الناتو بطرح أي قضية مثيرة للقلق، خاصة فيما يتعلق بالأمن، للنقاش في مجلس حلف الناتو.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *