سوريون يعانون ظروف قاسية في مخيمات ليتوانيا.

نشرت قناة “DW” الألمانية تقريراً مصوراً من أحد مخيمات اللاجئين في دولة ليتوانيا، أظهر الأوضاع السيئة التي يعيشها اللاجئون في المخيم من جوع وانتشار للأمراض.

ويضم المخيم نحو 800 لاجئ من دول عربية وأخرى أفريقية يعانون جميعاً من ظروف صعبة.

وقال نسيم حمدو (لاجئ سوري): “جئنا إلى هنا هرباً من الحرب الدائرة في سوريا وبحثاً عن حياة أفضل، لكن الوضع سيئ للغاية”.

وأنشأت السلطات الليتوانية مخيمات “من الخيام” لاستيعاب الأعداد المتزايدة من طالبي اللجوء ومعظمهم من العراق وسوريا وأفغانستان والكاميرون، بالإضافة إلى إعلانها إرسال وفود إلى تركيا والعراق في وقت لاحق من الشهر الجاري لمناقشة أمر اللاجئين.

ومنذ حزيران الماضي سجلت الحدود الليتوانية البيلاروسية عمليات عبور غير نظامية لطالبي اللجوء على طول الحدود المشتركة بين البلدين والتي تبلغ 680 كيلومتراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.