خلافات بين عناصر الفرقة الرابعة ومليشيا الدفاع الوطني في دير الزور

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى 

نشب خلاف وصل إلى التشابك بالأيدي بين ميليشيا الدفاع الوطني المدعومة روسيًا، والفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري عند حاجز الصالحية على طريق البوكمال الخاضعة لسيطرة مشتركة من قوات النظام والميليشيات المساندة له شرقي دير الزور.

وسبب الخلاف بين ميليشيا الدفاع والفرقة الرابعة إثر خلاف جديد بسبب منع حاجز الفرقة الرابعة لصهاريج قائد مليشيا الدفاع الوطني في دير الزور فراس العراقية وتلك الصهاريج تنقل المحروقات المهربة إلى البوكمال لتباع بأسعار مضاعفة وكثيرا ماتحدث هكذا خلافات وأحيانا تصل إلى الاشتباكات بين الطرفين على عمليات التهريب من معابر التهريب، عناصر الفرقة الرابعة حاولوا مصادرة حمولة تهريب تضم كميات من المازوت تمتلكها ميليشيا الدفاع التي رفضت بدورها تسليم المهربات أو دفع إتاوات مقابل تمريرها.

وقبل أن تندلع بين الطرفين اشتباكات بالأسلحة ، اتصل عناصر الدفاع بقائدهم المدعو فراس عراقية الذي أرسل مؤازرة من كتيبة المهام الخاصة، وهي قوة عسكرية أنشأها العراقية لحماية مهرباته الخاصة به ولمليشيا الدفاع الوطني في المنطقة مقر عند دوار الطيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *