خسائر النظام السوري جراء القصف الإسرائيلي الأخير

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى

شنت الطائرات الحربيّة الإسرائيليّة قبل يومين غاراتٍ جويّة استهدفت نقاطاً عسكريّةً تابعةً للنظام السوري  في مُحيط مدينة دمشق، ويُعدُّ هذا الاستهداف هو الأول منذ قُرابة الأكثر من شهر، وأسفر القصف الأخير عن خسائر لوجستيّة طالت النظام.

وبحسب ما أعلن نائب رئيس مركز ما يُسمّى المُصالحة الروسيّة في سوريا، اللواء “أوليغ إيغوروف”، فإنّ القصف الجوي الإسرائيلي الأخير استهدف بشكلٍ مُباشرٍ راداراً تابعاً لمنظومة الدفاع الجوي للنظام ، إضافةً إلى أضرارٍ كبيرةٍ لحقت في مطار “الديماس” العسكري، الواقع بريف مدينة دمشق الغربي.

وأوضح “أوليغ”، أنّ القصف أدّى إلى تدمير الرادار YLC-6M، ومدرج مطار الديماس، دون أن يذكر إذا ما كان القصف قد أوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام المتواجدة في منطقة الاستهداف، مُشيراً أنّ الخسائر اقتصرت فقط على الماديّات.

في سياقٍ متصل، ادّعى نائب رئيس المركز الروسي للمُصالحة، أنّ أنظمة الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري  تمكّنت من إسقاط صاروخين مُجنّحين وعدّة صواريخ أطلقتها الطائرات الإسرائيليّة “إف 16، على مطار دمشق الدولي، ومطار “الديماس” العسكري، بريف دمشق.

يُذكر أنّ إسرائيل صعّدت في الأشهر القليلة الماضية من حدّة قصفها على سوريا، حيث استهدفت عشرات المواقع والنقاط العسكريّة التابعة للنظام والميليشيات الإيرانيّة.

وتوزّع القصف على مدن حلب ومطار حلب، واللاذقية، وحمص، وحماة، ودمشق، حيث تركّزت الضربات الجويّة على مراكز البحوث العلميّة، والقواعد العسكريّة التابعة لإيران في تلك المدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *