حزب بهاراتيا جاناتا يوقف المتحدثة باسمه بشأن التعليقات حول النبي محمد

قال حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند ، إنه أوقف المتحدثة باسمه “نوبور شارما” عن العمل ردا على تعليقات حول النبي محمد أدلت بها خلال مناظرة تلفزيونية.

وأضاف الحزب في بيان على موقعه على الإنترنت أنه يحترم جميع الأديان قائلا “حزب بهاراتيا جاناتا يدين بشدة إهانة أي رموز دينية لأي دين”.

و قالت بعض الأشياء ردا على تعليقات تم الإدلاء بها متعلقة بإله هندوسي، لكن لم تكن هناك نية أبدا لإيذاء المشاعر الدينية لأي شخص.

وأعلن مكتب الحزب طرد “نافين جيندال”، وهو متحدث آخر باسم حزب “بهاراتيا جاناتا”، من الحزب بسبب تعليقات أدلى بها عن الإسلام على وسائل التواصل الاجتماعي.

ودانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي واستنكرت بشدة “الإساءات الأخيرة الصادرة عن المتحدث باسم الحزب الحاكم بالهند إزاء النبي محمد”.

وقالت المنظمة في بيان إن “هذه الإساءات تأتي في سياق تصاعد حدة الكراهية والإساءة للإسلام في الهند وفي إطار الممارسات الممنهجة ضد المسلمين بها والتضييق عليهم، خاصة في ضوء مجموعة من القرارات بمنع الحجاب في المؤسسات التعليمية بعدد من الولايات الهندية، وعمليات هدم ممتلكات المسلمين، إضافة إلى تزايد أعمال العنف ضدهم”.

وطالبت الأمانة العامة السلطات الهندية بـ”التصدي بحزم لهذه الإساءات وكل أشكال التطاول على الرسول الكريم وعلى الدين الإسلامي، وتقديم المحرضين والمتورطين ومرتكبي أعمال العنف وجرائم الكراهية ضد المسلمين إلى العدالة، ومحاسبة الجهات التي تقف وراءها، كما طالبت السلطات الهندية بضمان سلامة وأمن ورفاه المجتمع المسلم في الهند وحماية حقوقه وهويته الدينية والثقافية وكرامته وأماكن عبادته”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.