حرب شوارع بين القوات الروسية والأوكرانية في سيفيرو دونيتسك

تشهد مدينة سيفيرودونيتسك الرئيسية في شرق البلاد “حرب شوارع” بين القوات الروسي والأوكرانية، فيما أفادت مناطق خاضعة لسيطرة الانفصاليين تعرضها لقصف أوكراني.

ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن رئيس الإدارة العسكرية في لوغانسك سيرهي جايداي قوله، الاثنين، إن القوات الروسية “تقتحم مدينة سيفيرودونيتسك”، مضيفا أن “حرب شوارع مستمرة في المدينة وأن القوات المسلحة الأوكرانية تدافع عن المدينة”.

وتعد وسفير ودونيتسك أكبر مدينة لا تزال في أيدي الأوكرانيين في منطقة لوغانسك التابعة لحوض دونباس وكانت كييف أعلنت في وقت سابق سيطرة قواتها على “نصف” المدينة التي تشهد معارك طاحنة في إطار الهجوم الروسي على حوض دونباس.

من جهته، أفاد عمدة مدينة ميكولايف “ألكسندر سينكيفيتش”، بسماع دوي انفجارات في المدينة الواقعة جنوب أوكرانيا، وطالب الجميع بالذهاب إلى الملاجئ.

في المقابل، قال حاكم منطقة كورسك الروسية غربي البلاد، إن قرية تيوتكينو تعرضت مجددا لنيران أوكرانية.

وأضاف رومان ستاروفويت “قرية تيوتكينو تعرضت لإطلاق نار مرة أخرى في وقت مبكر صباح اليوم، وتم استهداف الجسر والمصانع المحلية، المعلومات المتعلقة بالأضرار والخسائر المحتملة لم يتم التحقق منها بعد”.

و أفادت قيادة القوات الانفصالية في منطقة دونيتسك، بإطلاق القوات الأوكرانية 15 صاروخا من طراز جراد على ياسينوفاتايا، الواقعة على بعد 25 كيلومترا شمال دونيتسك.

ووفقا لما أوردته وكالة “ريا نوفوستي” فإن “مدنيا سقط جراء قصف أوكراني استهدف أيضا منطقة بتروفسكي في دونيتسك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.