” جسر عبر الحدود في منطقة الشرق الأقصى لتعزيز العلاقات الروسية الصينية”

افتتحت روسيا والصين، الجمعة، جسرا جديدا عبر الحدود في منطقة الشرق الأقصى، يأمل البلدان أن يعزز العلاقات التجارية بينهما مع سعي موسكو للتخفيف من أضرار العقوبات الغربية المفروضة عليها بسبب غزو أوكرانيا.

 

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن الجسر يربط بين مدينة بلاجوفيشينسك الروسية ومدينة خيخه الصينية عبر نهر أمور، المعروف في الصين باسم هيلونغجيانج، ويمتد لمسافة تزيد بقليل على الكيلومتر بتكلفة 19 مليار روبل (342 مليون دولار).

 

وقالت السلطات الروسية إن هذا الجسر سيقرب بين بكين وموسكو عن طريق زيادة التبادل التجاري بعدما أعلن البلدان عن شراكة “بلا حدود” في فبراير الماضي، قبل فترة وجيزة من إرسال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته إلى أوكرانيا.

 

وبدأ تشييد الجسر في 2016 وانتهى البناء في مايو 2020، لكن أرجئ افتتاحه بسبب قيود إغلاق الحدود لمكافحة جائحة “كوفيد-19″، حسبما ذكرت شركة “بي تي إس-إم.أو.إس.تي” المسؤولة عن التشييد على الجانب الروسي من الحدود.

إعداد: دريمس الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.