تقارير دولية تتحدث عن عدم جدية الحوثيين في أي عملية سلام مستقبلية

شرق أوسط – فريق التحرير

لا زال الغموض والشك يلف مستقبل محادثات السلام مع ميليشيا الحوثي كونهم لا يبدون جدية في السعي إلى حل سلمي للصراع، نظرًا لاستمرار عنفهم وخطابهم ضد خصومهم، وفقا لما كشفت عنه مجلة فورين بوليسي.

 

هذا وتطرقت المجلة الى ان الحوثيين لم ينخرطوا في أي جهد لخفض التصعيد، حيث عبروا في بياناتهم العلنية واجتماعاتهم الخاصة عن موقف متعنت يربط أي محادثات سلام بالاستجابة لمطالبهم مثل فتح مطار صنعاء، الذي يوفر لهم ميزة نسبية في حال تراجعوا عن تنفيذ جانبهم من الاتفاق.

 

كما ان الانقسامات الداخلية القائمة بين أعضاء المليشيات، والذي يسعى قادة الميليشيا ان لا يظهر هذا الصراع الداخلي للعلن كونه سيبدي هشاشة هذه الميليشيا داخلياً إلا أن الصراع هو عامل من عوامل عدم الاستعداد للدخول في تسويةٍ شاملة للصراع بين الأطراف اليمنية.

 

وعلى صعيدٍ ذي صلة تطرق متابعون للشأن اليمني ان قرار الحوثيين مرهونٌ بإرادة النظام الإيراني الذي يستخدمهم كورقة ضغطٍ إقليمية ودولية لأن التهدئة التي نجحت مؤخراً هي انعكاسٌ لتقارب إيجابي شهدته المنطقة على رأسه عودة سفير كل من دولة الإمارات والكويت إلى طهران، وكذلك المقترحات السعودية لتفعيل الحوار الثنائي مع إيران إلى المستوى الوزاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.