بعد قصف مطار دمشق الدولي.. إيران تنقل صواريخا عبر الحدود من العراق لسوريا

وصولت شحنة صواريخ أرض  أرض إلى الميليشيات الموالية لإيران والمتمركزة بمنطقة المزارع ببادية الميادين عاصمة الإيرانيين غرب الفرات قادمة من العراق عبر معبر غير شرعي.
وبحسب مصادر المرصد السوري فإن الصواريخ الإيرانية مكتوب عليها فجر ٥ دخلت من العراق ضمن شاحنات مخصصة لنقل الخضار وجرى تخزينها بمستودعات تحت الأرض بمنطقة المزارع في بادية الميادين.
والجدير ذكره بأن ميليشيات إيران سبق وأن أدخلت مئات الشحنات المحملة بأسلحة وصواريخ وذخائر إلى مناطق سيطرتها بريفي دير الزور والرقة عبر معابر غير شرعية مع العراق وبواسطة سيارات مخصصة لنقل الخضار خوفًا من كشفها واستهدافها من قبل التحالف الدولي أو إسرائيل.
وكانت قد نقلت قناة فوكس نيوز الأميركية عن مصادر مخابراتية غربية منذ فترة أن صوراً جديدة للأقمار الصناعية تشير إلى أن إيران تقوم ببناء معبر حدودي على الحدود السورية العراقية مما سيفتح طريقاً برياً مطمئناً من إيران إلى لبنان لتهريب الأسلحة والنفط.
وتظهر الصور التي نشرتها قناة فوكس نيوز وتم التقاطها في وقت سابق عمليات بناء المعبر الجديد في منطقتي القائم والبوكمال الحدوديتين بين العراق وسوريا
وتخضع هذه المنطقة لسيطرة الميليشيات الموالية لإيران من الجانبين حيث كثفت إيران حضورها في تلك المنطقة منذ سنوات.
ووفقاً لمحللي موقع ISI الذي يلتقط بيانات الأقمار الصناعية ما زال المعبر الحدودي الحالي مفتوحا وقد دمر أثناء الحرب وقد بذل الإيرانيون الكثير من الجهد والموارد في بناء المعبر الجديد وأظهرت الصور قاعدة للجيش العراقي بالقرب من الموقع المهجور مما يدل على أن المعبر بموافقة النظامين العراقي والسوري الداعمين لإيران بكل ما يملكون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.