“باشاغا يباشر أعمال الحكومة من مقرها في سرت ويعبر ليبيا ليست غنيمة “

بدأت الحكومة الليبية برئاسة رئيس الوزراء المكلف من البرلمان فتحي باشاغا ،الثلاثاء، أعمالها من مقرها بمدينة سرت، وفق ما جاء في صفحة المكتب الإعلامي للحكومة الليبية.

 

وعقدت الحكومة اجتماعا تشاوريا لمناقشة تهيئة عدد من المقار الإدارية اللازمة لضمان عمل باقي الوزارات والمؤسسات الحكومية بالشكل الأمثل، إضافة لبحث الترتيبات اللازمة لعقد اجتماع مجلس الوزراء الثالث المزمع عقده الأسبوع المقبل في مدينة سرت.

 

وقال باشاغا: “لدينا واجب وطني تجاه أبناء الشعب الليبي، وليس في صالح مشروعنا الوطني الذي تبنيناه أن نؤجل عمل الحكومة، ولذلك قررنا ممارسة أعمالنا من مدينة سرت”.

 

وأضاف: “سأحرص وباقي أعضاء حكومتي على التجول في كافة أرجاء البلاد حرصا منا على التواصل المباشر مع المواطنين والوقوف عن كثب على المختنقات التي تعانيها البلديات، واتخاذ كافة الخطوات لترسيخ مبدأ اللامركزية”.

 

وأوضح أن “ليبيا ليست غنيمة حتى يستولي عليها شخص أو حكومة أو عائلة بعينها تعتقد أنها تستطيع شراء الوطن بمال الليبيين أو تظن أنها تستطيع شراء الرجال مقابل التنازل عن الوطن”.

 

وكان من المقرر أن تعمل حكومة الدبيبة والمجلس الرئاسي كسلطة مؤقتة في ليبيا إلى غاية إجراء انتخابات عامة لاختيار حكومة ليبية جديدة، لكن الخلاف على قانون الانتخابات أفشل مساعي التنظيم ،ليعلن البرلمان الليبي إقالة حكومة الدبيبة وتكليف فتحي باشاغا لتشكيل حكومة جديدة.

إعداد: دريمس الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.