” وكالة الاستخبارات الأمريكية تخوف كبير من استخدام موسكو للأسلحة النووية “

قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركيةCIA وليام بيرنز الخميس، إنه لا يمكن الاستخفاف بتهديد روسيا بأنها قد تستخدم أسلحة نووية تكتيكية أو منخفضة القوة في أوكرانيا، لكن الوكالة لم تر الكثير من الأدلة العملية التي تعزز هذا القلق.

 

وأردف قائلا ورغم حديث الكرملين عن وضع أكبر ترسانة نووية في العالم في حالة تأهب قصوى، فإننا “لم نر الكثير من الأدلة العملية على عمليات نشر أو ترتيبات عسكرية من النوع الذي يعزز هذا القلق”.

 

ووصف بيرنز الرئيس الروسي بأنه “رسول الانتقام”، وقال إن بوتن يرى أن “الفرصة تضيق أمام توجيه أوكرانيا” بعيدا عن الغرب.

وقال بيرنز الذي عمل من قبل دبلوماسيا في موسكو، إن الاستخبارات الأميركية لها دور حاسم في قتال أوكرانيا ضد القوات الروسية”.

كما وصف “الجرائم” التي ارتكبتها تلك القوات في بلدة بوتشا الأوكرانية بأنها “مروعة”.

 

واستخدم الكرملين الورقة النووية أكثر من مرة عقب غزوه أوكرانيا، فأعلن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتن” ، وضع “قوة الردع النووي” في الجيش الروسي في حالة التأهب، ردا على ما وصفه بـ”الخطوات غير الودية من الغرب” تجاه بلاده.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الكرملين، “ديمتري بيسكوف”، إن موسكو ستلجأ إلى استخدام الأسلحة النووية للقضاء على “خطر يشكل تهديداً لوجودها”، ولكنها لن تستخدمها في أوكرانيا.

 

وقال ديمتري ميدفيديف، وهو الرئيس الروسي السابق أيضاً “لا يمكن أن يكون هناك مزيد من الحديث عن أي وضع خالٍ من من الأسلحة النووية في منطقة البلطيق، يجب إعادة التوازن”، مشيراً إلى أن روسيا “لم تلجأ إلى هذا الإجراء بعد”، وفق ما أوردت وكالة “رويترز”.

إعداد: دريمس الأحمد 

One thought on “” وكالة الاستخبارات الأمريكية تخوف كبير من استخدام موسكو للأسلحة النووية “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.