وزير خارجية النظام السوري يصل طهران ومعه رسالة للرئيس الإيراني

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن طهران لا تقبل بوجود القوات العسكرية الأجنبية في سوريا.
وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد، في طهران، الاثنين، اعتبر عبد اللهيان أن الحضور الأجنبي في سوريا “مزعزع لاستقرار المنطقة”.
وأضاف أن بلاده ليس لديها أدنى شك في أن النظام السوري “لا يساوم بشأن أمنه ويتصدى للهجمات الإسرائيلية”، معرباً عن ترحيب طهران بعودة العلاقات الغربية والعربية مع النظام في سوريا.
بدوره، أوضح المقداد أنه حمل رسالة من رئيس النظام بشار الأسد، للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، تتضمن دعوته إلى زيارة سوريا وتعزيز العلاقات بين طهران ودمشق.
وأشار المقداد إلى أن العلاقات الاقتصادية بين سوريا وإيران، شكلت محور لقائه مع الرئيس رئيسي، معتبراً أن العلاقات الإيرانية- السورية تصب في صالح المنطقة.
وحول العلاقات مع الدول العربية، أكد أن النظام طالب منذ وقت طويل بإعادة تطبيع العلاقات العربية-العربية، ووصف زيارة وزير الخارجية الإماراتي إلى دمشق مؤخراً بـ”الخطوة الشجاعة والمتقدمة”، معرباً عن أمله في أن تبادر الدول العربية الأخرى أيضا في هذا الاتجاه.
واعتبر أن الوضع الأفغاني له تأثير على ما يجري في سوريا والمنطقة، متهماً واشنطن بنقل مئات “الإرهابيين” من سوريا إلى أفغانستان، وفق قوله.

إعداد : ابراهيم حمو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.