واشنطن تحمل النظام السوري مسؤولية الاختفاء القسري في سورية وتطالب بمحاسبته

سوريا– فريق التحرير

دعت الولايات المتحدة مجدداً لضرورة محاسبة النظام السوري فيما يخص جرائم الاختفاء القسري والمغيبين والمخطوفين والذي تجاوز تعدادهم المسجل مئة واثنين وثلاثين ألفاً، في دهاليز النظام، دون الإفصاح عن مصيرهم.

 

هذا وحملت السفارة الأمريكية في دمشق، النظام السوري المسؤولية عن ملف المفقودين والمختفين قسراً ولن يفلت من العقاب. بحسب ما اكدت السفارة بتغريدة لها على تويتر.

 

كما وأكدت السفارة الأمريكية ان النظام السوري لم يوفر أيضاً المساءلة والمحاسبة الحقيقية للمسؤولين عن عمليات الاعتقال والاختفاء القسري، مشددةً على وقوف واشنطن إلى جانب الضحايا وعائلاتهم.

 

بدوره تطرق المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون إلى أن ملف المعتقلين والمفقودين والمغيبين قسرياً يبقى أحد أولوياته الرئيسية، من منطلقٍ انسانيٍ بحت، بحسب وصفه.

 

مشيراً إلى أن أي محاولة جادة لبناء جسور الثقة بين السوريين يجب أن تتضمن خطوات جادة إلى الأمام، وانهاء هذا الملف ويجب على كل الأطراف التعاون بشأن هذه القضية.

 

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أطلق دراسةً لكشف مصير وتوضيح أماكن وجود الأشخاص المفقودين في سوريا، وتحديد هوية أصحاب الرفات وتقديم الدعم لعائلات الضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.