هارغريفز: النظام بدلاً من ذلك يتواطأ مع “حزب الله” على حساب الشباب المستضعف في سوريا والمنطقة، بات النظام ومؤيدوه يشكلون خطراً على السوريين والمنطقة بأسرها

سوريا – فريق التحرير

قال المبعوث البريطاني إلى سوريا جوناثان هارغريفز، إن دول أصدقاء سوريا اجتمعت في سويسرا، اليوم الثلاثاء، لتعرب عن دعمها للعملية السياسية في جنيف التي سهلت الأمم المتحدة تنفيذها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2254، ولتحث النظام السوري مرة أخرى على العمل بحسن نية من أجل التوصل إلى تسوية سياسية حقيقية وشاملة وفق القرار 2254.

 

وأضاف هارغريفز، في مقال بصحيفة “الشرق الأوسط”، أن الجماعات السياسية السورية تواصل الاضطلاع بالمهمة الشاقة المتمثلة في محاولة إشراك النظام في عملية سياسية سلمية وذات مغزى، رغم تقاعس النظام وداعميه.

 

ورأى المبعوث البريطاني، أن النظام بإمكانه الإفراج عن عدد كبير من السجناء، والسماح للمراقبين المحايدين برصد النازحين العائدين إلى ديارهم، وإحكام قبضته على المقربين منه ممن يتواطؤون مع الجماعات المدعومة من الخارج بقصد إفساد الاقتصاد وتهديد أمن المنطقة عبر الجريمة المنظمة، لكنه لم يفعل شيئاً يساعد السوريين.

 

وأكد هارغريفز أن النظام بدلاً من ذلك يتواطأ مع “حزب الله” والمليشيات الإيرانية في إنتاج وتصدير كميات هائلة من المخدرات، للحصول على أرباح ضخمة وغير مشروعة على حساب الشباب المستضعف في سوريا والمنطقة.

 

وشدد المسؤول البريطاني على أن تصرفات النظام السوري لا تعكس أي علامة على رغبته في الحكم من أجل الشعب السوري بأكمله، مؤكداً أن النظام ومؤيدوه يشكلون خطراً على السوريين والمنطقة بأسرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.