ميليشيات موالية لإيران تجند مواطنين في دير الزور،،

تعتمد إيران وميليشياتها على هؤلاء لتنفيذ مشاريعها على الصعيد العسكري والاجتماعي والثقافي والديني

تستعين الميليشيات الإيرانية ببعض وجهاء وشيوخ العشائر في دير الزور، لتنفيذ أجندات إيران في المنطقة، ومن أبرز هؤلاء، نواف راغب البشير من قبيلة البكارة قائد فصيل موالي لميليشات إيرانية في دير الزور، ومهنا فيصل الفياض شيخ عشيرة البوسريا غربي دير الزور، وفيصل الكسار شيخ عشيرة الجغايفة في قرية الهري، وجمال الحردان أحد وجهاء عشيرة الحسون في قرية السويعية في ريف دير الزور،
تعتمد إيران وميليشياتها على هؤلاء لتنفيذ مشاريعها على الصعيد العسكري والاجتماعي والثقافي والديني،
وتعمل الميليشيات الإيرانية على إدراج مناهج دراسية تكرّس ثقافة التشيع، كما تنشر اللطميات بين الأطفال في ريف دير الزور.



وتعمل على كسب حاضنة شعبية لها عبر تقديم سلال غذائية للعوائل التي تم تشييعها، فيما يلجأ المواطنون للتشيع والانضمام في صفوف الميليشيات الإيرانية للحماية ونظرًا لسوء الأوضاع المعيشية، والخوف من بطش الأجهزة الأمنية التابعة للنظام.
يتم تجنيد المواطنين في ميليشيات موالية لإيران بتسهيلات من وجهاء وشيوخ العشائر، حيث تقدم لهم الميليشيات مرتبات شهرية 300 ألف ليرة سورية، إضافة إلى تأمين الخبز والسلال الغذائية، والمحروقات من محطات وقود تتبع للنظام.


وتمكنت الميليشيات الإيرانية من تجنيد عدد كبير من المطلوبين والمقاتلين المحليين ومنحتهم حصانة أمنية،
استطاعت الميليشيات الإيرانية من تجنيد عدد كبير من المطلوبين والمقاتلين المحليين ومنحتهم حصانة أمنية،
وتقيم الميليشيات الإيرانية المعسكرات في ديرالزور لتشكل ميليشيات محلية غالبيتهم كانوا ضمن الفصائل المعارضة، مما يزيد النفوذ الإيراني في تلك المنطقة، لحماية المساجد التي استولوا عليها وتحويلها إلى حسينيات وتأمين مزار “عين علي” في الميادين، بالإضافة إلى حماية آبار النفط التي تسيطر عليها في بادية دير الزور الجنوبية الشرقية،
ولا تزال إيران تتابع اجتماعاتها السرية مع شيوخ ووجهاء العشائر في المربع الأمني الواقع في مدينة البوكمال، كيث عقدت مؤخرًا اجتماعات في مدينة البوكمال مع الوجهاء، ناقشت خلالها العمل على تشكيل مجموعات، والمشروع الإيراني في المنطقة وشراء العقارات، إضافة إلى مصادرة ممتلكات المعارضين للنظام السوري.

إعداد و تحرير: حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.