منظماتٌ حقوقية تدين الممارسات العنصرية بحق الفلسطينيين في كندا

دولي – فريق التحرير

انطلقت حملة في مدينة لندن التابعة لولاية انتاريو الكندية من قبل منظمات مناصرة للحق الفلسطيني وذلك للمطالبة بالاعتذار عن الحدث العنصري الذي يعتبر معادٍ للفلسطينيين من قبل مدرسةٍ كندية اعتبرت ان شعار الحرية لفلسطين هو تحريضي.

 

وجاءت الحادثة على خلفية أصدار المدرسة تعليمات حول الزي المدرسي وتم استخدام قميص عليه شعار الحرية لفلسطين كمثال على اللباس المدرسي الذي من شأنه الترويج أو التحريض على الكراهية والعنف.

 

فيما اعتبرت منظمة كنديون من أجل العدالة والسلام في الشرق الأوسط ومنظمة كنديون المتحدون ضد الكراهية أن وضع شعار الحرية لفلسطين كمثال لقواعد اللباس التي من شأنها تعزيز العنف أو التحريض عليه هو مثال للعنصرية ضد الفلسطينيين

 

فيما اعتبر المدافعون عن السلام في كندا انهم يستنكرون أي شكلٍ من اشكال العنصرية التي من شأنها ان تسكت أو تستبعد أو تمحو أو تُنمط أو تشوه سمعة أو تجرد الفلسطينيين أو رواياتهم من إنسانيتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *