مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن تحذر السوريين من العودة

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى

في وقت سابق حذرت عدة منظمات دوليّة وحقوقيّة السوريين من العودة إلى مناطق سيطرة النظام السوري ، منها منظّمة “هيومن رايتس ووتش”، الذي أكّدت في تقريرٍ سابقٍ لها، أنّ السوريين يتعرّضون لشتّى أنواع الانتهاكات من قبل الأفرع الأمنيّة التابع للنظام .

بالرغم من ادّعاءات النظام السوري  التي يُطلقها حول الوضع الأمني في سوريا، والمُغريات التي يُقدمها للاجئين لكي يورّطهم في العودة إلى بلادهم، إلا أنّ المسؤولين الأمميين والمنظمات الدوليّة تُحذر من مخاطر العودة.

وفي هذا الشأن قدّمت المندوبة الدائمة لواشنطن في الأمم المتّحدة “ليندا توماس جرينفيلد”، مُلاحظات عقب إحاطة في مجلس الأمن، تحدّث فيها عن الأوضاع الأمنيّة في سوريا في الوقت الحالي.

وقالت: إنّ سوريا ليس بلداً آمناً لعودة اللاجئين السوريين إليها في الوقت الحالي، والظروف غير مُناسبة وهناك خطورةٍ حقيقيّة على حياتهم .

وأعربت “ليندا”، عن قلقها، حيال الممارسات التي يقوم بها النظام السوري بحقّ السوريين الذين يعودون إلى بلادهم من بلاد اللجوء، مُشيرةً أنّ هناك عشرات السوريين تعرَّضوا للتعذيب، والاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري.

وأشادت المندوبة الأمريكيّة بالجهود التي تبذلها بعض الدول في خدمة اللاجئين السوريين، كتركيا، والأردن، والعراق، ومصر، والتي توفّر حماية ومسكن لأكثر من ستّة ملايين لاجئ سوري على أراضيها.

ووجّهت “ليندا” طلباً للمجتمع الدولي لمُساندة هيئة الأمم المتّحدة في دعم اللاجئين في مختلف الدول، وتوفير ظروفٍ معيشيّة مُناسبةٍ لهم لأنّ عودتهم إلى سوريا الغير آمنة يُهدد حياتهم بشكلٍ كبير بسبب سياسة النظام القمعيّة.

وأكّدت المندوبة في سياق تصريحاتها، أنّ الأوضاع الإنسانيّة التي يُعاني منها السوريّون في عموم البلاد أسوأ من أي وقتٍ مضى، وخاصةً في مخيمات النازحين المُنتشرة داخل البلاد، مُشيرةً أنّ الأمم المّتحدة والأطراف الدوليّة ليس بإمكانها تقديم المُساعدات دون استمرار العمليّات العابرة للحدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *