مقتل ١٢ عنصرا وفقدان الاتصال باخرين من قوات النظام والميليشيات الإيرانية في البادية السورية.

أفادت مصادر في محافظة حمص أن 12 عنصراً من قوات النظام السوري قتلوا، فيما فُقد الاتصال بآخرين، إثر هجوم نفذه عناصر تنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي.

وقالت المصادر أمس السبت، إن “12 عنصراً من (الفرقة 11) قُتلوا في منطقة الوادي الأبيض بريف تدمر، فيما فقد الاتصال بأربعة عناصر آخرين، مرجحاً بأنهم وقعوا أسرى بيد التنظيم، وفق موقع “العربي الجديد”.

وأضافت أن الطيران الحربي الروسي حلّق بكثافة عقب الهجوم، فيما شنت قوات النظام حملة تمشيط واسعة في المنطقة بحثاً عن المهاجمين والأسرى.

وقبل أيام، وصلت قوات من “الفرقة 11” دبابات إلى محاور البادية لتشارك بالحملة العسكرية وتمشيط بادية دير الزور والسخنة وتدمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.