معلومات مهمة تكشفها أسرة الظواهري عن “العلاقة” بينهما

دولي – فريق التحرير 

كشف مصدر من عائلة أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة الذي أُعلن خبر استهدافه بغارة أمريكية ليلة الاثنين، عن طبيعة العلاقة بين العائلة والظواهري.

 

وقال المصدر في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية، إن العائلة لم يعد لها أي صلة تواصل أو علاقة بزعيم تنظيم القاعدة، حيث انقطعت الاتصالات تماماً منذ أكثر من 30 عاماً.

 

وأضاف المصدر، “تابعنا الأخبار المتداولة على وسائل الإعلام مثلنا مثل غيرنا، ولا نعرف حقيقة الوفاة خاصة أن خبر وفاته تردد في سنوات ماضية، ثم اتضح عدم صحته، ولكن هذا لا يعنينا الآن”.

 

يذكر أن الظواهري ينتمى لعائلة مصرية ميسورة الحال، كانت تسكن بمنطقة المعادي وحلوان، فيما تنتمي أصول العائلة إلى محافظة الشرقية.

 

والظواهري طبيب مصري تحول الى أحد أكبر المطلوبين في العالم بعد اعتباره من العقول المدبرة لهجمات أيلول/سبتمبر عام 2001 في الولايات المتحدة التي أودت بحياة ثلاثة آلاف شخص، وهو متوار منذ ذلك الحين.

 

وتسلم الظواهري زعامة تنظيم القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن في باكستان عام 2011، وقد خصصت الولايات المتحدة جائزة قدرها 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *