مشكلة مخيم الهول بريف الحسكة “دولية بأمتياز”

سوريا – فريق التحرير

قالت مديرة مخيم “الهول” بريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا همرين حسن، إن مشكلة المخيم “دولية بامتياز”، معتبرة أن عوائل عناصر “تنظيم الدولة” ( د ا ع ش) المقيمين في المخيم بمثابة “قنبلة موقوتة” تشكل خطورة على العالم بأكمله، وليس سوريا فقط.

 

وأضافت حسن لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن على الدول المعنية العمل لتقديم الحلول المناسبة، موضحة أن الحكومات لم تقدم أي مقترح لحل مشكلة مخيم “الهول”، بل على العكس فإنها ترفض استقبال مواطنيها بدواعي أمنية.

 

وحذرت المسؤولة الكردية من بقاء ملف “الهول” مفتوحاً دون حلول، مشيرة إلى أن بقاء العائلات في المخيم سوف سيؤدي إلى انتشار وتزايد خطر “تنظيم الدولة” (د ا ع ش) داخل المخيم وخارجه.

 

وطالبت حسن المجتمع الدولي بإنقاذ الأطفال الذين يشكلون 65% من قاطني المخيم، موضحة أن بيئة المخيم غير ملائمة لتنشئتهم.

 

ومؤخراً، عثرت قوى الأمن التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، على خندق وشبكة أنفاق محفورة تحت الأرض داخل “الهول”، بعد مرور 24 ساعة من إحباط محاولة هروب 56 طفلاً وامرأة.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.