مسؤول لبناني يقول:سنعيد اللاجئين ولن نرضخ لحملات وقف الترحيل

شرق أوسط – مروان مجيد الشيخ عيسى

نقل موقع (عربي 21) عن وزير المهجّرين “عصام شرف الدين” قوله في لقاء خاص: إن بلاده مستمرة بخططها لإعادة اللاجئين السوريين بشكل جماعي إلى بلادهم، ولن ترضخ لما سمّاها حملات وقف الترحيل، زاعماً أن 80 بالمئة من الأراضي السورية باتت آمنة وجاهزة لاستقبال اللاجئين.

وادّعى “شرف الدين” أن السلطات اللبنانية أخذت تعهدات من النظام السوري بعدم التعرض للاجئين العائدين وأنهم سيرجعون لوظائفهم السابقة إضافة إلى تأمين مراكز لإيوائهم، مشيراً إلى أن العفو الرئاسي الذي أصدره الأسد يشمل الذين شاركوا في الحرب سابقاً.

الوزير اللبناني نسي عشرات الحالات التي تم إخفاؤها وتعذيبها وسوقها للمعتقلات بمجرد عودتهم إلى سوريا، كما تجاهل تقرير العفو الدولية الذي وثّقت فيه تعرض اللاجئين السوريين للتعذيب والعنف الجنسي والاختفاء القسري والاحتجاز التعسفي لدى عودتهم إلى ديارهم.

وبحسب تصريح سابق لنائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة (ديانا سمعان)، فإن ما تقوم به السلطات بلبنان يعرّض اللاجئين عن عِلم لخطر مواجهة أشكال بشعة من الانتهاكات والاضطهاد في سوريا، مؤكدة أن الذين غادروا سوريا يواجهون خطراً جسيماً بالتعرض لأعمال انتقامية عند عودتهم بسبب آرائهم السياسية أو كعقاب على فرارهم من البلاد.

واتّهم الوزير اللبناني أوروبا وأمريكا بممارسة ضغوط على مفوضية شؤون النازحين للتأثير برجال السياسة في لبنان، الأمر الذي انعكس سلباً على تأخير عملية العودة، مشيراً إلى أنه رغم ذلك لا تزال وزارته تُحضّر اللوائح عبر المنسقيات المختلفة وأهمها منسّقية عرسال.

وقالت الناطقة باسم مفوضية اللاجئين في لبنان دلال حرب: إنهم لا يشجعون على العودة الطوعية واسعة النطاق للاجئين في لبنان، كما لا يقومون بأي تسهيل لذلك، مجدّدةً الدعوة لاحترام الحق الأساسي للاجئين في العودة بحرّية وطوعياً إلى بلدهم الأصلي في الوقت الذي يختارونه.

وفي تصريح لصحيفة الشرق الأوسط قالت حرب إن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تواصل الانخراط في الحوار مع الحكومة اللبنانية من أجل بحث حركة العودة التي يقومون بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *