محادثات فرنسية إماراتية لإيجاد بديل للنفط الروسي

أعلنت فرنسا عن إجراء محادثات مع دولة الإمارات العربية المتحدة، لإيجاد بدائل للنفط الروسي الذي يخضع لحظر أوروبي بهدف حرمان موسكو من مصدر تمويل ضخم عقابا على الحرب ضد أوكرانيا.

كما وأعلن وزير الاقتصاد الفرنسي “برونو لومير” أن “المحادثات جارية بالفعل مع الإمارات”، موضحا أن باريس تبحث عن “بدائل من واردات الغاز أو الديزل من روسيا”.

وأقر الاتحاد الأوروبي، رسميا الحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا من أجل تجفيف منابع تمويل حربها ضد أوكرانيا.
وقال لومير إن أبو ظبي يمكن أن تكون “على الأقل بديلا مؤقتا من النفط والديزل الروسيين”.
وأدت الحرب إلى ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء، ما أثر بشدة على توقعات النمو في فرنسا.

وأضاف وزير الاقتصاد الفرنسي أن حكومة بلاده ستعيد النظر في توقعاتها للنمو والتي تبلغ حاليا 4%، معتبرا أنه “من الواضح أنه مع الحرب في أوكرانيا والتضخم، سيؤثر ذلك على التوقعات”.

إلا أن النمو سيكون “إيجابيا في عام 2022″، وفق تقديرات لومير، محيلا الإعلان عن التوقعات الجديدة إلى ما بعد الانتخابات التشريعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.