مجهولون يحرقون سيارة لضابط في “الفرقة الرابعة” في يبرود بريف دمشق

أقدم مجهولون على إحراق سيارة لأحد ضباط “الفرقة الرابعة” بقوات الأسد في مدينة يبرود بمنطقة القلمون الغربي في ريف دمشق، وفق ما ذكرت شبكة “صوت العاصمة”.

وقالت الشبكة إن مجهولين أقدموا على إحراق سيارة تعود ملكيتها لضابط برتبة “ملازم أول” من مرتبات “الفرقة الرابعة”، مشيرة إلى أن الضابط المستهدف ينحدر من مدينة حمص، ويؤدي خدمته العسكرية في مدينة يبرود، وأن المجهولين استهدفوا سيارته أمام منزله بالقرب من الكنيسة الجديدة.

وأشارت الشبكة إلى أن الأهالي حاولوا إخماد النيران المندلعة في سيارة الضابط، مؤكدة أن دوريات تابعة لقسم شرطة يبرود حضرت إلى مكان الحادثة واستجوبت الأهالي، دون توصلها إلى هوية الفاعلين.

ورجحت مصادر أهلية أن حادثة إحراق سيارة ضابط “الرابعة”، جاءت إثر خلافات سابقة مع مجموعة من تجار المواد المخدرة في المنطقة.

وتنتشر قوات النظام والمليشيات الإيرانية في مناطق القلمون الغربي بشكل واسع، حيث تدير من هناك عمليات تهريب المخدرات وغيرها بين سوريا ولبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.