ماهي الأطعمة المفيدة للدماغ البشري.

منوع – مروان مجيد الشيخ عيسى 

 

إن من النعم التي خلقها الله عز وجل الطعام الاستمرارية بقائه وتعتبر التغذية باختلاف أنواعها مفيدة لحياة الإنسان  فإن الأطعمة المختلفة لها تأثيرات مختلفة باختلاف الأشخاص وطبيعة أجسامهم ولكن هناك بعض القواعد العامة التي يمكننا جميعًا اتباعها لمنح أدمغتنا أفضل فرصة للبقاء بصحة جيدة وأداء جيد في سن الشيخوخة. تشمل القواعد الأساسية تناول الكثير من الفواكه والخضروات من جميع الألوان، لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الضرورية لصحة الإدراك. يجب مراعاة تناول حصة كافية من أحماض أوميغا-3 الدهنية عن طريق تناول الأسماك الزيتية مثل السلمون أو التونة بانتظام. 

وبحسب ما نشره موقع “سايتيك ديلي” SciTechDaily، تشمل قائمة الأطعمة، التي تعزز الذاكرة وتدعم التركيز، والتي يجب تناولها بانتظام من أجل دماغ سليم، على ما يلي:

يأتي التوت البري أو التوت الأزرق على رأس قائمة الأغذية الضرورية للدماغ. أظهرت الدراسات أن العنب البري يساعد في تحسين الذاكرة والوظيفة الإدراكية. كما توصلت إحدى الدراسات إلى أن تناول عصير التوت الأزرق لمدة 12 أسبوعًا يُحسن الذاكرة والحالة المزاجية.

يحتوي التوت الأزرق على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية، والتي تساعد على حماية الدماغ من التلف الذي تسببه الجذور الحرة. ويعتبر العنب البري أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين C المهم لنظام المناعة. 

يشتهر السلمون بأنه واحد من أفضل المصادر لأحماض أوميغا-3 الدهنية، التي تعزز الدماغ، والتي لا يستطيع جسم الإنسان إنتاجها بمفرده. ولهذا السبب من المهم تضمين أطعمة مثل السلمون في الوجبات الغذائية مع ضرورة التأكد من الحصول على كمية تكفي لتعزيز صحة الدماغ.

ويعتبر السلمون أيضًا مصدرًا جيدًا للبروتين وفيتامين D، وكلاهما مهم لصحة الدماغ. أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون الأسماك بشكل منتظم يكونون أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر وغيره من الإعاقات المعرفية.

أيضًا، تقدم المكسرات والبذور كميات جيدة من أحماض أوميغا-3 الدهنية الصحية للدماغ ومضادات الأكسدة وفيتامين E والمغنيسيوم، وهو معدن مهم لصحة الدماغ، حيث أظهرت الدراسات أنه يمكن أن يساعد في تحسين الذاكرة.

وينصح خبراء التغذية بتناول الجوز بشكل خاص لأنه يحتوي على مستويات عالية من أوميغا-3.

تعتبر الشوكولاتة الداكنة على وجه الخصوص مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة والفلافونويد، والتي ثبت أنها تحسن وظائف المخ. كشفت نتائج إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا الشوكولاتة الداكنة تحسن أداؤهم بشكل كبير في اختبارات الذاكرة.

وتعتبر الشوكولاتة أيضًا مصدرًا جيدًا للكافيين، والذي يمكن أن يساعد في تحسين وظائف المخ واليقظة. ينصح الخبراء باختيار الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو للحصول على أكبر قدر من الفوائد، لكن يجب تذكر أن يتم تناولها باعتدال لتجنب زيادة الوزن.

ويشتهر الأفوكادو بأنه مصدر جيد للدهون الصحية والفيتامينات والمعادن، علاوة على أنه من الفواكه القليلة التي تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تعتبر مهمة لصحة الدماغ. توصلت إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين تناولوا الأفوكادو لديهم مستويات أعلى من عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ BDNF، وهو بروتين مهم لصحة الدماغ ووظائفها، حيث ثبت أن BDNF يحسن الذاكرة ويحمي الدماغ من التدهور المرتبط بالعمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.