لونا الشبل تفتتح مطعمها الاغلى بدمشق للوجبات الروسية والغربية ثمنا لصمودها

افتتحت “لونا الشبل” المستشارة الاعلامية في القصر الجمهوري وزوجها القيادي في حزب البعث “عمار ساعاتي” مطعماً فخماً في دمشق أطلقوا عليه اسم “Nash kray” دعوا إليه موظفين كبار في الدولة، وفنانين ورجال أعمال.
وبحسب ما نقل عن المدعوين فإن تكلفة المطعم بلغت خيالية في حين تحدثت بعض المصادر عن ملايين الدولارات كتكلفة له، المطعم مخصص للوجبات الروسية والغربية فقط، حيث جلب أصحابه أشهر الطباخين في روسيا، فيما يقتصر الدخول لأرجائه الفخمة على الطبقة المخملية نظراً لغلاء الوجيات المقدمة حيث سجلت إحدى ضيفات المطعم فيديو لوجبة صغيرة سعرها مئة ألف ليرة سورية، ما يعني أنه لا يمكن أن يصمد أمام أسعار المطعم إلا جهابذة الصمود.

وقد عرف عن الإعلامية الشبل توجهها الدائم لحث الشعب السوري على الصمود والصبر لتجاوز المحنة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وفي آخر مقابلاتها التلفزيونية مع الإخبارية السورية قالت الشبل عن موضوع الفساد: كل حالة فساد هي حالة مستقلة بذاتها، ومنذ ٢٠١٤ والدولة تقول من لديه شكوى عن حالة فساد فليخبرنا عنها؟.
في حين أكدت ان صمود الشعب لا يعني أن يطالب الشعب بثمن هذا الصمود، لإنه حسب قولها “ماحدا طلب منو يصمد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.