قانون جديد للسير في سوريا غرامات وحبس

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

بعد تزايد عدد حوادث السير في سوريا قانون سير جديد في سوريا، ينص على تعديل قيمة الغرامات، إذ أصبح الحد الأدنى لقيمة المخالفات 25 ألف ليرة سورية، ويشمل مخالفات تجاوز الإشارة الضوئية واستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، وغيرها من المخالفات المنصوص عليها.

وفي تصريحات لأحد المسؤولين نقلتها إذاعة “شام إف إم” المحلية الخميس، إن رفع قيمة المخالفات جاء “لتحقيق القيمة الرادعة والحفاظ على السلامة المرورية“، مشيرا إلى أن الغرامات التي تشمل السجن، أصبحت القيمة الدنيا منها مئة ألف ليرة سورية، في حين وصلت أعلى قيمة لمخالفة مع سجن إلى 500 ألف ليرة.

وأوضح الآغا أن المخالفات التي تستوجب دفع 500 ألف إضافة للسجن، هي القيادة تحت تأثير الكحول، أو القيادة من دون شهادة معتمدة، وأضاف: “في حال تسبب حادث السير بأذى في الأملاك العامة (شجرة، رصيف) وثبت أن السبب نتيجة مخالفة السائق لقوانين المرور تُقدر المحافظة قيمة الأضرار ويغرّم بها“.

الآغا أشار إلى إمكانية الاعتراض على المخالفات التي تتضمن غرامات مالية فقط، خلال مدة 7 أيام من تاريخ تنظيم الضبط، عن طريق مراجعة المرور ودفع نصف قيمة المخالفة.

وشهد العام الجاري في سوريا، ارتفاعا في معدلات حوادث السير، لاسيما على الطريق الدولي بين المدن إذ تؤكد مصادر رسمية أن المخالفات المرورية هي السبب الأبرز للحوادث، في حين يؤكد ناشطون أن رداءة الطرقات وعدم الاهتمام الحكومي هي سبب رئيسي أيضا لوقوع عشرات الحوادث. 

وفي تقرير سابق تحدث عن الحوادث المرورية في حماة، أشار إلى أنه خلال الأيام العشرة الأولى من شهر آذار الماضي، شهدت حماة 11 حادثا مروريا، منها خمسة اكتشف المتسبب بها؛ فيما بقيت ٦مجهولة المسبب، ومن تلك الحوادث حادث على دوار الصحة بالمدينة بين سيارة سياحية ودراجة نارية كان على متنها ٣ شبان، وآخر انقلاب سيارة على الطريق العام حماة – حمص بالقرب من مفرق بلدة تومين بريف حماة الجنوبي، أدى لإصابة ٥ أشخاص بينهم ٣ أطفال، وحادث بين بيك آب ودراجة نارية قرب تل الغزالة جنوب مدينة سلمية، ما أدى إلى إصابة سائق الدراجة إصابة بالغة.

وأوضح التقرير أنها شهدت خلال شهر شباط الماضي نحو ٢٩حادثا داخل المدن وعلى الطرقات العامة، نتج عنها وفاة شخصين، واكتشف مسببو ٢٣ حادث منها، واتخذت بحقهم الإجراءات القانونية اللازمة، كما بلغ عدد المخالفات نحو ٣٣٦٠ مخالفة، فيما حجزت ١٣٠ آلية ويتم البحث عن ١٣ أخرى.

وبحسب الأرقام الصادرة عن إدارة المرور، فقد بلغ عدد الحوادث الناتجة عن استخدام “الموبايل” خلال الثلث الأول من العام الحالي ١٢٠ حادثا، نسبتها الأكبر لدى السيدات، وخاصة على طرق الجامعات، وفي العام الماضي تم تسجيل ١٨١حادثا بسبب استخدام الموبايل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.