فيضانات عنيفة تضرب أربيل في كردستان العراق وتحصد 11 شخصاً،،

قد حذّرت السلطات العراقية من احتمال وقوع فيضانات إضافية
قتل 11 شخصا على الأقل، وأصيب 4 آخرون بجروح، جراء فيضانات تسببت بها أمطار غزيرة ضربت أربيل في إقليم كردستان في شمال العراق فجر الجمعة، على ما أفاد محافظ أربيل اوميد خوشناو، في حين حذّرت السلطات من احتمال وقوع فيضانات إضافية.
وقال المسؤول إن “الفيضانات بدأت عند الساعة الرابعة فجراً، وتسببت بمقتل 8 أشخاص، بينهم نساء وأطفال”، موضحاً أن السيول تركزت في أحياء شعبية واقعة في شرق أربيل، وسبّبت كذلك “أضرارا مادية كبيرة”.

وأضاف أن “أربعة عناصر من الدفاع المدني أصيبوا بجروح بعدما جرفت المياه سيارتهم” أثناء محاولتهم إنقاذ مواطنين.
من جهته، أكد المتحدث باسم الدفاع المدني في أربيل سركوت كراش، أن “الحصيلة الأولية هي مقتل 8 أشخاص توفي أحدهم حين ضربه البرق، والآخرون قضوا غرقاً في بيوتهم”.
وتحدّث عن “مفقودين لا يزال البحث جارياً عنهم لذلك قد يكون عدد الضحايا مرجحاً للارتفاع”. وأضاف أن “هناك مواطنين اضطروا إلى ترك بيوتهم، الأضرار المادية كبيرة جداً”

وشوهدت برك تجمعت فيها المياه الموحلة على الطرقات. وعلى أطراف بعض الشوارع، جرفت المياه شاحنات وحافلات، تكدّست قرب بعضها بعضا أو قلبت.
وحذّر المحافظ في بيان كذلك السكان من مغادرة منازلهم. وقال “نطالب المواطنين، إذا لم يكن هناك عمل ضروري، ألّا يخرجوا من منازلهم وخارج مدينة أربيل، إذ يتوقع هطول أمطار إضافية وتوجد مخاوف من حصول فيضانات بمركز المدينة وأطرافها”.
وأضاف: “هناك حالة تأهبّ لدى قوات الأمن والشرطة والفرق الصحية والدفاع المدني والبلديات في الأقضية والنواحي لتلقي اتصالات المواطنين”.

 

إعداد و تحرير: حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.