فقدان ثمانية مهاجرين لحياتهم على الحدود “الأمريكية – المكسيكية” وفرق الإنفاذ تبحث عن ضحايا

دولي – فريق التحرير

فقد ثمانية مهاجرين من المكسيك حياتهم وتم إنقاذ 37 آخرين أثناء محاولتهم عبور نهر ريو غراندي إلى ولاية تكساس بالولايات المتحدة وذلك بحسب ما أعلنت عنه وكالة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية.

 

هذا وأكد بيان الوكالة أنه لا زال أفراد دوريات الحدود إلى جانب وكالات الإطفاء والإنقاذ والشرطة المحلية يبحثون عن ضحايا إضافيين محتملين، دون الكشف عن مزيد من التفاصل.

 

من جانبه أكد مسؤول في جهاز الجمارك وحماية الحدود الأميركي أن حادثة الغرق الجماعية تبدو كأنها الأسوأ منذ سنوات على طول نهر غراندي.

 

كما وتم القاء القبض على نحو 53 مهاجراً عبروا الحدود إلى الأراضي الأمريكية من بينهم 37 تم إنقاذهم، من قبل مفتشي الوكالة، وأكدت أن السلطات المكسيكية اعتقلت 39 شخصا آخرين على الجانب الآخر من النهر.

 

وفي السياق كشف جهاز الإطفاء الأمريكي أن المهاجرين جرفتهم تيارات قوية إلى نحو 1,6 كلم جنوب الجسر الدولي الذي يربط بين إيغل باس وبييدراس نيغراس في المكسيك. وأشار إلى أن حالات الغرق زادت في المنطقة بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة.

 

يذكر أن قضية الهجرة من المكسيك الى أمريكة يتم التركيز عليها بشكلٍ كبير في ولاية تكساس من خلال نقاش عام وحاد والتي من المحتمل أن تلعب دوراً في انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر/تشرين الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.