فرع أمن الدولة بدرعا يعمل على ابتزاز أهالي المعتقلين بالمال والسلاح

درعا – فريق التحرير 

قال مصدر خاص لتجمع أحرار حوران إنّ فرع أمن الدولة التابع للنظام في مدينة الحارة شمالي درعا، يمارس عمليات ابتزاز على أهالي معتقلين جرى اعتقالهم من قبله خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية أنّ ضباط من الفرع تواصلوا مع أهالي 4 من المعتقلين وطلبوا منهم شراء أسلحة رشاشة من نوع “كلاشينكوف” أو ما يعادل ثمنها بالليرة السورية، وذلك لقاء إطلاق سراحهم.

 

وأضاف المصدر أنّ ضباط النظام يتذرعون بوجود أسماء هؤلاء المعتقلين على قوائم المطلوبين الذين يحملون السلاح في المدينة، مشيراً أن جميعهم مدنيين جرى اعتقالهم من المدينة، باستثناء شخص منهم جرى اعتقاله أثناء محاولته الذهاب إلى مناطق في الشمال السوري.

 

ويمارس فرع أمن الدولة في المدينة انتهاكات عديدة بحق المدنيين فيها، ويشن حملات مداهمات على منازل المدنيين بين الحين الآخر، فضلاً عن إطلاق النار بشكل عشوائي في المدينة.

 

وفي 29 آذار الفائت، أصيب طفل من المدينة بجروح خطيرة، إثر إصابته بطلق ناري مصدره عناصر المفرزة الأمنية التابعة لفرع أمن الدولة، والذين برروا فعلتهم حينها بأنه طلق ناري خاطئ.

 

ويستغل رؤساء الفروع الأمنية بشكل عام، نفوذهم في المحافظة من أجل جمع الأموال عن طريق استهداف شخصيات من أصحاب الأموال واعتقالهم لمدة محدودة ليطلقوا سراحهم مجدداً بعد حصولهم على مبالغ مالية كبيرة من الشخصيات المستهدفة.

One thought on “فرع أمن الدولة بدرعا يعمل على ابتزاز أهالي المعتقلين بالمال والسلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *