طهران ترهن التوصل لاتفاق نووي بإغلاق ملف المواقع الغير مصرح بها

دولي – فريق التحرير

أكد رئيس النظام الإيراني إبراهيم رئيسي أن إحياء الاتفاق النووي مع القوى الكبرى مرتبط بإغلاق الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملف المواقع الإيرانية المشتبه بأنشطتها غير المصرح بها.

 

ونوه رئيسي في مؤتمره الصحفي بأن المفاوضات النووية هي مسألة الضمانات وقضية المواقع غير المعلن عنها هي إحدى المسائل الجوهرية التي يجب حلّها، مشيراً إلى أنه من دون حل تلك القضايا، فإن الحديث عن الاتفاق يكون بلا جدوى.

 

وبهذا الخصوص كشف تقرير سري صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران تستخدم سلسلة تضم ما يصل إلى مئة وأربعة وسبعين جهازاً لتخصيب اليورانيوم حتى درجة نقاء تصل إلى خمسة في المئة في منشأة نطنز النووية.

 

تأتي هذه التصريحات في وقت تتزايد فيه الدعوات الدولية الى ضرورة التعاون الإيراني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بملف المنشأت الغير مصرح عنها، والتي وصلت طهران ببعضها الى مراحل التخميل وهي عملية تسبق التخصيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.