طائرات حربية تركية قصفت مبنى مجلس الشعب في خانصور،،

قصفت طائرات الجيش التركي مقر الإدارة الذاتية في منطقة خانصور التابعة لقضاء سنجار، وأفاد مصدر أمني بمقتل شخصين وإصابة 3 آخرين جراء القصف، فيما أكد مصدر مقرب من وحدات حماية سنجار أن القصف لم يوقع أية أضرار في صفوفهم.

في تمام الساعة 7:45 دقيقة من مساء اليوم السبت، 11 كانون الأول، 2021، تم استهداف مركز لالش الذي تحول إلى مجلس للشعب، وأوضح مصدر أمني في سنجار أن المجلس كان يُحضّر لإقامة مراسم لتكريم قائد قوات وحدات حماية سنجار هافال دجوار الذي قتل في 7 كانون الاول الجاري بقصف للجيش التركي في خانصور، وتعيين شخص مكانه.
وبحسب المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه فقد اسفر القصف عن مقتل شخصين أحدهما مسؤول في حزب العمال الكوردستاني، من كوردستان تركيا، فيما لم تعرف هوية الشخص الآخر بعد، الى جانب إصابة 3 أشخاص آخرين.
لكن مصدراً مقرباً من وحدات حماية سنجار نفى أن يكون القصف قد أسفر عن ضحايا، وقال “بالفعل قد تم استهداف المكان، لكن لم يُعرف حتى الان سبب الانفجار، أكانت بطائرات تركية أو متفجرات”.

من جانبه أوضح قائم مقام سنجار محمد خليل، أنه وفقاً للمعلومات التي وصلتنا، ان المكان الذي تم استهدافه مايعرف بمركز لالش السابق، والذي تم تحويله بعد 2014 الى مجلس الشعب في خانسور، مضيفا انه الى جانب الاضرار المادية، وجدت اضرار بشرية لكن لم يعرف حتى الان عدد الضحايا الذين سقطوا في الحادث.

المصدر: وكالات

إعداد و تحرير: حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.