صفقة اسلحة امريكية لتايوان تشغل فتيل الغضب الصيني مجددا

دولي – فريق التحرير 

أثارت الخطوات الامريكية بالتقارب مع تايوان غضب الصين التي تراقب عن كثب ابرام واشنطن صفقة اسلحة جديدة بقيمة ١.١ مليار دولار مع تايبييه .

وتشمل الصفقة صواريخ متطورة قادرة على إغراق السفن الحربية واسقاط الطائرات من دون طيار، كما تنوعت الصفقة بصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، فضلا عن التزام امريكا بعقد لصيانة نظام الرادارت التايواني.

وترى واشنطن ان هذه الصفقة الجديدة “تخدم المصالح الاقتصادية ومصالح الأمن القومي للولايات المتحدة من خلال دعم جهود تايوان لتحديث قواتها المسلحة.

كما تدعم تايببه الموقف على لسان المتحدث باسم الرئاسة التايوانية تشانغ تون-هان في بيان، الذي اكد أن “مبيعات الأسلحة هذه ستعزز قدرات الإنذار المبكر للجزيرة ضد الصواريخ البالستية الصينية طويلة المدى”.

واثارت هذه الخطوات حفيظة بكين التي طالبت واشنطن بضرورة إلغاء الصفقة فوراً، تفاديا لإجراءات الصين التي وصفت بالصارمة رداً على هذه الخطوات الامريكية فس الجزيرة التايوانية .

يذكر ان التوترات تتزايد بين تايوان والصين منذ زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايبييه واشعالها لفتيل الغضب الصيني الذي اطلق على اثرها مناورات عسكرية هامة حول الجزيرة.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.