سائقو سيارات أجرة في مناطق سيطرة النظام السوري: رفع سعر البنزين “كان قراراً ظالماً”

سوريا – فريق التحرير 

انعكس رفع سعر ليتر البنزين بنحو 130% في مناطق سيطرة النظام السوري زيادة في أجور المواصلات، وتراجعاً بنسبة العاملين في سيارات الأجرة (التكسي).

 

ونقلت صحيفة موالية عن مواطنين في السويداء، أن ارتفاع تسعيرة “التكسي” حال دون استخدامها كوسيلة نقل بديلة عن الحافلات (السرفيس).

 

وقال سائقو سيارات أجرة في المدينة، إن رفع سعر البنزين “كان قراراً ظالماً”، مشيرين إلى إحجام الزبائن عن ركوب “التكسي” لأنهم يتوقعون سلفاً ارتفاع التعرفة تلقائياً.

 

وفي حماة، أشار مواطنون إلى أن أجور التكاسي كانت مرتفعة جداً قبيل زيادة سعر البنزين، موضحين أن مسافة لا تتجاوز كيلومترين تكلف ثمانية آلاف ليرة سورية، وسط غياب الجهات الرقابية.

 

من جهته، أكد رئيس نقابة عمال النقل البري خالد حلبية، أن رفع سعر ليتر البنزين انعكس سلبياً على عمل “التكاسي”، لافتاً إلى توقف بين 85% و90% منها عن العمل. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.