زيلينسكي: روسيا دمرت خيرسون.. وتحريرها “بداية نهاية الحرب

دولي – فريق التحرير

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الإثنين، أن روسيا دمرت “كل البنى التحتية الحيوية”، في أجزاء من منطقة خيرسون استعادها الجيش الأوكراني الأسبوع الماضي، معتبرا أن تحريرها يمثل “بداية نهاية الحرب”.

 

وهذا ما قاله زيلينسكي خلال خطابه الذي يلقيه كل ليلة، وهذه المرة بعد زيارة المناطق المحررة من خيرسون:

 

• “قبل فصل الشتاء، دمر المحتلون الروس كل البنى التحتية الحيوية تماما. كل المرافق المهمة في المدينة والمنطقة جرى تلغيمها”.

 

• “ليست هناك كهرباء ولا اتصالات ولا إنترنت ولا تلفزيون في خيرسون. المحتلون دمروا كل شيء عن قصد”.

 

• “هذا ما يعنيه العلم الروسي. دمار كامل”.

 

وكانت شركة الكهرباء الأوكرانية “أوكرينيرغو” قد أعلنت في وقت سابق من الإثنين، أن روسيا دمرت محطة كهرباء رئيسية في خيرسون قبل انسحاب قواتها من المدينة والضفة اليمنى لنهر دنيبرو الأسبوع الماضي.

 

وكتب رئيس الشركة فولوديمير كودريتسكي على “فيسبوك”، أن “محطة الطاقة التي كانت تزود مجمل الضفة اليمنى في منطقة خيرسون بالكهرباء، إضافة إلى قسم كبير من منطقة ميكولاييف، باتت فعليا مدمرة”، مضيفا أن هذا الأمر هو إحدى “نتائج خوف المحتلين قبل فرارهم”.

 

ووعد الرئيس الأوكراني بعودة الحياة الطبيعية في خيرسون خلال زيارته المدينة.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *