روسيا والصين تعتزمان بناء محطة أبحاث قرب القطب الجنوبي للقمر

تعتزم الصين وروسيا بناء “محطة أبحاث” بالقرب من القطب الجنوبي للقمر، وفق ما أوردت صحيفة “جلوبال تايمز” الصينية.
تعتزم الصين وروسيا بناء “محطة أبحاث” بالقرب من القطب الجنوبي للقمر، بحسب ما أوردت صحيفة “جلوبال تايمز” الصينية.
ونقلت الصحيفة عن نائب رئيس إدارة الفضاء الوطنية الصينية، وو يانهوا، قوله إن البلدين يتطلعان لبناء المحطة “بالقرب من القطب الجنوبي للقمر”.
ويعد القطب الجنوبي القمري أقصى نقطة في الجنوب على سطح القمر عند 90 درجة جنوباً، ووفقاً لإدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا”، فإن القطب الجنوبي للقمر يعد هدفاً جيداً لهبوط الإنسان في المستقبل، لكونه من أكثر المناطق التي تم التحقيق فيها بدقة.
يأتي ذلك تزامناً مع إصدار الصين نسختها الخامسة من “الكتاب الأبيض” حول أنشطة الفضاء في البلاد، والذي يتناول مواضيع مثل الخطط المستقبلية في السنوات الخمس المقبلة وآلية التعاون الدولي، بحسب “جلوبال تايمز”.
وفي السنوات الخمس المقبلة ستطلق الصين وحدات Wentian و Mengtian لمختبر الفضاء، وتلسكوب محطة الفضاء Xuntian، ومركبة الفضاء المأهولة شنتشو، ومركبة الشحن الفضائية Tianzhou.
كما ستواصل الصين العمل على خطط هبوط مأهولة على سطح القمر، فضلاً عن تطوير جيل جديد من المركبات الفضائية المأهولة، وإرساء روّاد لاستكشاف وتطوير الفضاء الأرضي والقمر مستقبلاً.
وفي يونيو الماضي، قال نائب مدير مركز استكشاف القمر وبرامج الفضاء، التابع لإدارة الفضاء الوطنية الصينية، إن بكين وموسكو تخططان لإطلاق 6 بعثات لبناء محطة قمرية دولية.
وأوضح باي تشاويو، في تصريحات أوردتها وكالة “تاس” الروسية، أن الصين سترسل 3 بعثات خلال المرحلة الأولى (التحضيرية) بين عامي 2021 إلى 2025، هي: “Chang’e 4″ و”Chang’e 6” و”Chang’e 7″، في حين ستطلق روسيا محطة آلية من خلال 3 بعثات هي “Luna 25″ و”Luna 26″ و”Luna 27”.
وأضاف تشاويو أن البعثات ستستخدم مركبتي “CZ-3B” و”CZ-5″ الصينيتين، إضافة إلى مركبة “Soyuz-2” الروسية.
ولفت إلى أن الهدف من هذه المرحلة هو “اختيار منطقة لإنشاء محطة وتطوير تقنية هبوط آمن للغاية على سطح القمر”.

وكالات

تحرير :حلا مشوح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.