روسيا تُخفّض مجدداً ضخ الغاز الطبيعي لأوروبا

دولي – فريق التحرير 

أعلنت شركة “غازبروم” الروسية، أنه اعتباراً من اليوم الأربعاء ستخفض إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خط “نورد ستريم 1″، وذلك بعد توقف توربين آخر عن العمل بسبب أعمال صيانة.

 

وسيتم خفض الإمدادات إلى مستوى 20 بالمئة من استطاعة خط الأنابيب التمريرية ولن تزيد الإمدادات عن 33 مليون متر مكعب يومياً في حين استطاعة الأنابيب تبلغ 167 مليون متر مكعب يومياً.

 

وفي منتصف يونيو/حزيران الماضي، قلصت شركة الطاقة الروسية إمدادات الغاز الطبيعي عبر المسار إلى حوالي 40 بالمئة من استطاعة الأنبوب بسبب عدم إعادة توربين “سيمنز” من كندا والذي هو مخصص لمحطة ضاغط بورتوفايا في خط الأنابيب “نورد ستريم 1”.

 

وتوربين “سيمنز” تمت صيانته بنجاح وإرساله إلى ألمانيا التي لم تتمكن من إرساله للشركة الروسية حتى الآن بسبب مشاكل تتعلق بالعقوبات المفروضة على روسيا من قبل الاتحاد الاوروبي. إلا أن الحكومة الألمانية تعتقد أن قضية التوربين مجرد ذريعة لابتزاز ألمانيا من قبل الحكومة الروسية.

 

وأمس وافقت دول الاتحاد الأوروبي على خطة تهدف لتوفير 15 بالمئة من استهلاك الغاز من أغسطس/آب المقبل وحتى نهاية مارس/آذار القادم، استعداداً لفصل الشتاء المقبل.

 

وكان خط أنابيب “نورد ستريم 1” مورداً موثوقاً للغاز من روسيا إلى أوروبا على مدى أكثر من عقد من الزمن، لكن الأمور تغيرت بعدما بدأت الحرب في أوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *